دي ميستورا: علينا تجنب التصعيد في إدلب لحماية المدنيين

image

أخبار الآن | دبي – الامارات العربية المتحدة (وكالات)

قال المبعوث الدولي الخاص الى سوريا ستيفان دي ميستورا إن الأمم المتحدة تعتقد بوجود نحو 10 آلاف إرهابي يتعين هزيمتهم في إدلب شمالي البلاد.

لكن دي ميستورا شدد على وجوب إتاحة الفرصة لروسيا وإيران وتركيا من أجل تجنب حدوث تصعيد عسكري في إدلب , مضيفاً أنه يتواجد في هذه المدينة أكثر من مليوني نازح , فضلا عن أن العدد الأكبر من مسلحي القاعدة والنصرة يتواجدون فيها أيضاً

و عرض مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا التوجه إلى مدينة إدلب السورية، لتأمين إقامة “ممر إنساني” من أجل إجلاء السكان المدنيين قبيل هجوم يبدو وشيكا يعد له الجيش السوري.
وقال دي ميستورا للصحفيين إن عددا كبيرا من المقاتلين الأجانب يتركزون في إدلب بينهم ما يقدر بنحو 10 آلاف إرهابي , لكنه أكد أن من الأفضل إقامة ممر إنساني لإجلاء المدنيين بدلا من الدخول في معركة قد تتحول إلى كارثة محققة.
وقال “أنا مستعد للمساهمة شخصيا وجسديا، في تأمين ممر إنساني يتيح للسكان المدنيين الخروج إلى منطقة أكثر أمانا”.
 

 

عبر الهاتف من لندن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن 

 

اقرا ايضا

وزير الدفاع الإيراني يوقع اتفاقاً لإعادة بناء جيش الأسد

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.