للمرة السابعة .. تستمر معاناة السوريين في شهر رمضان

أخبار الآن | دبي – الإمارات العربية المتحدة – (جمانة بشان)

رمضان جديد يقبل على السوريين، ومأساتهم مستمرة، إذ يستقبل الألاف منهم شهر رمضان المبارك هذا العام في ظروف صعبة ، فمع إرتفاع درجات حرارة الصيف، ارتفعت معها أسعار السلع الغذائية، ليجعلا من رمضان شهرا قاسيا على السوريين ..

في الوقت الذي يستقبل فيه المسلمون حول العالم شهر رمضان الكريم بالفرح والسعادة، يستقبله الآلاف في سوريا بالمعاناة المريرة والأزمات القاتلة..

للمرة السابعة على التوالي ، يعيش السوريون في الداخل وفي مناطق اللجوء وضعا مزريا بسبب مرارة الحرب والتدمير ، وقلة المواد الغذائية في المناطق التي تشهد حربًا ..

أسواقٌ تشهد ارتفاعا غير مسبوق في أسعار المواد الغذائية، وجيوب فارغة فقد بقيت الأسعار بعيدة عن متناول أغلب الأسر في المناطق المحررة..

أسواق محافظة درعا وعلى سبيل المثال ارتفعت فيها أسعار الخضروات والمواد الغذائية  ما بات يشكل عبئاً جديداً على الأهالي ويجبرهم على تغيير النمط الغذائي في شهر رمضان، والاستغناء عن كثيرٍ من السلع التي اعتادوا عليها خلال السنوات الماضية ، وبات التكافل الاجتماعي يلعب دوراً كبيراً بتأمين احتياجات الأسر، ولاسيما أن مغتربي المحافظة في الخارج تمكنوا من المساندة في سد العجز لدى شريحة كبيرة من الأسر في الداخل السوري.

أسواق ريفي حماة وحمص الشماليين ، شهدا كذلك غلاءً في أسعار المواد وشح في بعضها مع قدوم شهر رمضان ، ذلك نتيجة الحصار وعبور البضائع من طرقات تسيطر عليها قوات الاسد ، كذلك بسبب انعدام القدرة الشرائية لدى معظم الأهالي بسبب قلة فرص العمل في المناطق المحاصرة. 

فيما تفاوتت أسعار السلع والبضائع بين المناطق في أسواق ريف حلب وفضل الأهالي رمضان هذا العام عن سابقاته، وذلك لوفرة المواد والأمان النسبي الذي تشهده مدن الباب وجرابلس وأعزاز بالريف الشمالي والأتارب بالريف الغربي. وشهدت حركة الأسواق في عدد من المدن والبلدات المشمولة ضمن اتفاق تخفيف التصعيد في سوريا، تفاوتا بين انتعاش بعضها وركود الآخر، ..

وفي جنوب دمشق ، نشر ناشطون معلومات مفصلة عن الوضع الاقتصادي في بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم ، تحدثت عن معاناة كبيرة لأهالي المنطقة في ظل رفع نسبة الأتاوة من قبل النظام منذ يوم الأحد الماضي من 5 في المئة إلى 25 في المئة، على مجمل البضائع والمواد الغذائية التي تدخل من العاصمة إلى المنطقة، إضافة لحصر دخول المواد الغذائية من خبز وخضراوات وفواكه وغيرها في يومي الأحد والأربعاء فقط من كل أسبوع.

 

معنا من درعا  مراسل أخبار الان في درعا وريفها محمد الحوراني

اقرأ أيضا:
قبل بداية رمضان.. كيف نحضر أجسَامنا للصوم؟

أهم النصائح لتجنب زيادة وزنك في شهر رمضان المبارك

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.