Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

المجلس الوطني الكردي: اعتصام في عامودا دعما للفيدرالية في سوريا

image

أخبار الآن | الحسكة - سوريا (عبد الرحيم سعيد)

 

يكثر الحديث في هذه الأيام عن احتمال تطبيق نظام اتحادي فدرالي في سوريا إن لم تنجح الهدنة الحالية بين المعارضة والنظام، الحديث عن هذا بات يتردد على لسان عدد من المسؤولين الأمريكيين والروس، وكذلك على لسان عدد من المعارضين للنظام السوري، وخاصة المعارضة الكردية المتمثلة في المجلس الوطني الكردي في سوريا "العضو في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية"، وحزب الاتحاد الديمقراطي الذي يدير المناطق الكردية في سوريا عن طريق ما أسماه بـ "الإدارة الذاتية".

اعتصام دعم الفيدرالية

نظّم اليوم الأحد 6/3/2016 "المجلس الوطني الكردي" في سوريا اعتصاماً في مدينة "عامودا" دعماً للفيدرالية الذي يعتبره المجلس الحل الأمثل لسوريا، حيث تجمّع أنصاره في وسط المدينة رافعين لافتات وعبارات تدعو إلى تطبيق "النظام الاتّحادي" في سوريا، ويعتبرونه ضماناً للحقوق الكردية واستقرار البلاد وتعايش مكوناته. من جهته ألقى رئيس المجلس في عامودا كلمة أكّد فيها على ضرورة مشاركة جميع أطياف السوريين في حكم سوريا عن طريق نظام فيدرالي اتحادي.

وفي تصريح لأخبار الآن قال "يونس أسعد" رئيس المجلس المحلي للمجلس الوطني الكردي في عامودا: "الآن تدور نقاشات دولية حول مستقبل ومصير النظام، وكذلك أطياف المعارضة السورية يناقشون مصير سورية المستقبل، نحن في المجلس الوطني الكردي خرجنا اليوم بشكل جماهيري لنعبر عن أنّ مطلبنا هو تطبيق نظام اتحادي تعددي في سوريا، ونعتبره حلاً أمثل لسوريا المستقبل وضمانا لحقوق جميع مكوناته".

وحول تواصل المجلس مع أطراف المعارضة الأخرى حول الفيدرالية وتبنيها، قال: "نحاول ضمن الائتلاف الوطني المعارض تبنّي النظام الفيدرالي، ولدينا وثيقة سياسية الآن نناقشها معهم، الاختلاف بيننا وبين الائتلاف هو أننا نريد لا مركزية سياسية وإدارية، أما الائتلاف حتى اللحظة مصر على اللامركزية الإدارية فقط، ولكننا في المجلس سنحاول إقناعهم بالموافقة على اللامركزية السياسية أيضاً".

وحول تنسيق بين المجلس الوطني و"الإدارة الذاتية"، نفى يونس لأخبار الآن أن يكون هناك أي تنسيق أو تواصل معهم بشأن توحيد الرؤية السياسية للطرفين بالنسبة لحقوق الأكراد في سوريا أو بالنسبة لطريقة الحكم المستقبلية، ومشددا على أن نشاطاتهم لن تتوقف بالمطالبة بنظام اتحادي، وسيستمرون في نشاطات مماثلة في الأيام القادمة.

من جهته قال "أنور ناسو" من المشاركين في الاعتصام وعضو المكتب السياسي لحزب "يكيتي" الكردي الذي يترأس سكرتيره حاليا المجلس الوطني الكردي، عن سبب وقفتهم اليوم: "هذه الوقفة هي رد على تصريحات رئيس وفد النظام إلى جنيف "الجعفري" الذي أنكر على الأكراد حقوقهم، وكذلك رد على تصريحات مؤسفة من بعض الشخصيات المعارضة السورية، لدينا وثيقة الآن نناقشها مع الائتلاف نتحفظ فيها على الأوضاع السياسية ونطالب بتبني النظام الاتحادي لسوريا"، ويرى "ناسو" أنّ الفيدرالية لا تعني التقسيم، بالعكس فهي ضمان لعدم تقسيم محتمل لسوريا مستقبلاً.

مناقشة الحل الفيدرالي من قبل "الإدارة الذاتية"

وكانت "الإدارة الذاتية" التي يديرها حزب الاتحاد الديمقراطي PYD قد بدأت تناقش تبني المطالبة بنظام فيدرالي في سوريا، حيث اجتمع مجلسها التنفيذي يوم السبت 5/3/2016 وكانت الفيدرالية فوق جدول أعمال الاجتماع.

من جهته، كان "آلدار خليل" القيادي في الإدارة الذاتية، قد أعلن أنهم يؤيدون ويدعون إلى تطبيق نظام اتحادي في سورية، واعتبره الحل الأمثل لمستقبل البلاد، وضمانا لمشاركة جميع أطياف السوريين في الحكم والإدارة ووحدة الاراضي السورية. من جهة أخرى كان رئيس إقليم كردستان العراق "مسعود البرزاني" قد أبدى دعمه وتأييده لنظام فيدرالي في سوريا من خلال تصريح رسمي من مكتب الرئاسة في الإقليم. وقد لقيت هذه الدعوة قبولا وترحيباً من قبل المجلس الوطني الكردي.

من جهة أخرى يرى آخرون أن النظام الفدرالي لا إشكال عليه إذا طبق في سوريا، و لكنّ المشكلة تكمن في طريقة تطبيقها، والتي يتمنون أن تطبق باتفاق من قبل السوريين، وليس أن تفرض من قبل أطراف خارجية.

يقول "نايف بشير": "إنّ الفدرالية كنظام إداري وسياسي ليس بالأمر السيئ، ولكنّنا نأسف أن تطبق الفدرالية في سوريا كأمر واقع ومفروض على السوريين خارجياً، ونأسف من غياب الثقة بين السوريين والتي تدفع البعض إلى الدعوة إلى نظام اتحادي فدرالي في سوريا".

المجلس الوطني الكردي: اعتصام في عامودا دعما للفيدرالية في سورياالمجلس الوطني الكردي: اعتصام في عامودا دعما للفيدرالية في سورياالمجلس الوطني الكردي: اعتصام في عامودا دعما للفيدرالية في سورياالمجلس الوطني الكردي: اعتصام في عامودا دعما للفيدرالية في سوريا

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.