أبرز آبار النفط التي استولى عليها داعش في العراق وسوريا

أخبار الآن | دبي – الامارات العربية المتحدة – (زكريا نعساني)

يسيطر تنظيم "داعش" على 7 حقول للنفط ومصفاتين في شمال العراق، و6 حقول نفط من أصل 10 في سوريا، خصوصاً في محافظة دير الزور بحسب تقديرات خبراء / وهذه الحقول هي الأكبر في هذين البلدين ولكن هناك تقديرات بأن داعش سيطر على مئات الآبار النفطية الصغيرة في دير الزور وحدها بعد دخوله المنطقة 

ففي العراق، وبالقرب من مدينة الموصل في الشمال استولى عناصر داعش على حقلي نجمة والقيارة 

وإلى الجنوب بالقرب من تكريت سيطر على حقلي حمرين شمال تكريت في محافظة صلاح الدين حيث انسحب منها الشهرَ الماضي وقام باشعال ثماني عشرة بئر فيها 

كما يسيطر داعش أيضا على آبار نفط تبعد 35 كيلومترا غرب طوزخورماتو جنوب كركوك اضافة الى ابار نفط شمال هيت  

أما سوريا وتحديدا في دير الزور الأغنى بموارد النفط بسوريا فقد سيطر التنظيم على حقل الورد في البوكمال الذي ينتج نحو 200 برميل يوميا ، 

وحقل التنك النفطي الواقع في بادية الشعيطات في الريف الشرقي لدير الزور وكانت قوات التحالف ذكرت في وقت سابق أن غارتها استهدفت هذين الحقلين  ضمن عمليات تجفيف منابع تمويل الارهاب  

ويسيطر التنظيم أيضا  على حقل "كونكو" للغاز ثاني حقلٍ في الشرق الأوسط، وحقل العمر للنفط والغاز، والتيم القريب من مطار دير الزور العسكري اضافة إلى حقل الجفرة 

كما اشارت التقارير الى ان  داعش استولى على  معمل غاز كونيكو ومحطة نفط الخراطة، ومحطة نفط ديرو،

 ومحطة «تي تو»، وهي محطة تقع على خط النفط العراقي – السوري

أما في محافظة الحسكة فيسيطر التنظيم على حقول نفطية صغيرة وذلك بعد معارك حاول فيها السيطرة

 على حقول رميلان البالغ عددها حوالي 1400بئرا)، إضافة إلى (خمس وعشرين بئراً) من الغاز، تخضع جميعها في الوقت الحالي، لسيطرة القوات العسكرية الكردية المعروفة بوحدات حماية الشعب (

وفي محافظتي الرقة وحلب فإن حقول النفط الموجود في تلك المناطق هي قليلة وتعتبر صغيرة تنتج كميات قليلة من النفط يويما وتم استهداف بعضها من قبل التحالف خلال معركة عين العرب كوباني التي أدت الى هزيمة التنظيم وانسحابه الى الارياف 

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.