أخبار الآن

محاولة اغتيال فاشلة لقائد تجمع العزة "جميل صالح" في ريف إدلب

أخبار الآن | ريف حماة – سوريا (مصطفى جمعة)

استهدفت ظهر اليوم الإثنين 26 أكتوبر عبوة ناسفة سيارة تقل قائد تجمع العزة التابع للجيش السوري الحر الرائد "جميل صالح" أثناء مروره على الطريق الدولي في منطقة سراقب بريف إدلب.

وكان المكتب الإعلامي التابع لتجمع العزة قد بث صوراً تظهر تعرض المركبة لشظايا عبوة ناسفة موجهة زرعت بجانب الطريق بين منطقتي معرة النعمان وسراقب، في حين لم يتعرض الرائد جميل لأي إصابة تذكر.

الرائد جميل الصالح، الذي أسس تجمع العزة التابع للجيش السوري الحر العامل في ريف حماة، هو ضابط انشق عن قوات الأسد مند ثلاث سنوات ونصف تقريباً، ويعتبر من أهم الضباط المؤثرين في تشكيلات كتائب الثوار في ريف حماة.

وكان مصدر مقرب من الرائد قد أكد لأخبار الآن أنها المرة الثانية التي يتعرض فيها الصالح لمحاولة اغتيال، وأوضح أن النظام كان قد عرض جوائز مالية لمن يتمكن من اغتيال الرائد جميل وغيره من قيادات الجيش الحر، في حين لم يتم التأكد من هوية الجهة التي نفذت العملية؛ التي وصفها التجمع بالغادرة.

ومن الجدير ذكره, تعرض مقرات تجمع العزة في ريف حماة للعديد من الغارات الروسية، حيث أكد المكتب الإعلامي للتجمع لأخبار الآن أن أول طلعة جوية نفذتها المقاتلات الروسية استهدفت مقراً لتجمع العزة في بلدة اللطامنة بريف حماة وقال إن النظام والروس يدركون جيداً مدى تأثير الفصائل الثورية التي تتبع نظاماً تراتبياً عسكرياً ضمن تشكيلها، ومن أبرزها الجيش الحر، في سير المعارك بريف حماة خاصة مع بروز ذلك في المعارك الأخيرة.