Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

تمهيداً لهجوم واسع.. روسيا تركز قواتها وثقلها العسكري في مدينة حماة

05/10/2015 . 02:53

Featured Image

أخبار الآن | حماة – سوريا - (مكسيم الحاج)

أنشأت القوات الروسية خلال الأسبوع الماضي مركزاً لقواتها العسكرية البرية في معسكر الفروسية الواقع بين حي الصابونية وجنوب الملعب في مدينة حماة، وذلك بعد تتخذه قوات الفرقة الرابعة مقراً لها داخل المدينة ليتم تسلميه منذ أيام للقوات الروسية مع رفع علم روسيا في أعلى المبنى.

دخول الروس إلى حماة

وقال الناشط الإعلامي "أبو خالد" بأن المدينة شهدت توتراً أمنياً كبيراً عند وصول الضباط والخبراء والعناصر الروس إلى مدينة حماة، حيث تم وضعهم أولاً في فنادق واقعة في ساحة العاصي وتم قطع الطرق المؤدية لساحة العاصي لمدة ثلاثة أيام إلى أن تم إفراغ مبنى الفرقة الرابعة بالكامل ونقل العناصر والضباط والخبراء الروس إلى المبنى عبر موكب كبير جداً كان يرافقه عشرات السيارات والمصفحات العسكرية وسط قطع طرق المدينة ليلاً لتأمين الطريق لهم من أي عمليات عسكرية من قبل الثوار.

وبحسب ما أفاد مركز حماة الإعلامي لأخبار الآن فإن روسيا وضعت أكثر من 1050 عنصراً روسياً داخل مدينة حماة بحسب إحصائيات وردتهم من داخل أجهزة المخابرات السورية، حيث تم وضع مائتي عنصر روسي داخل مبنى معسكر الفروسية وسط مدينة حماة، وخمسمائة عنصر روسي في الفوج 45 الواقع جنوب غربي مطار حماة العسكري مجهزين بكامل أسلحتهم وعتادهم، وخمسون عنصراً في معسكر دير شميّل في منطقة مصياف بريف حماة الغربي، وثلاثمائة عنصراً في منطقة جورين والقرى المحيطة بها غربي حماة.

وأضاف المركز في تقريره، بأن العدد الأكبر لهذه القوات بحسب ما ورده من داخل النظام هو في مدينتي اللاذقية وطرطوس الساحليتين حيث يبلغ عدد القوات الروسية فيها 2000 عنصراً روسياً.

قواعد روسية عسكرية في المنطقة

كما تحدّث عن وجود أربعين طائرة حوامّة روسية داخل مطار الشعيرات في ريف حمص، وكذلك عدد من الطائرات الحربية نوع سوخوي 25 والتي تقوم بقصف قرى وبلدات ريفي حماة وحمص.

فيما أشار الناشط الميداني "هاني" من مدينة حماة بأن هناك معلومات تردهم من ضباط النظام بأن روسيا تتجه إلى وضع أكثر من عشرة آلاف عنصر روسي مقاتل في سوريا قريباً، كما كان هنالك اجتماع مغلق بين ضباط النظام من دمشق وآخرين من وجهاء الطائفة العلوية من المدن السوري تحدثوا من خلاله عن خطّة روسية تخطط لاستقدام ثمانية وأربعين ألف مقاتل روسي خلال السنوات القادمة، للقيام بتشكيل لوائين عسكريين من المشاة والمدرعات.

كما تم التأكيد من ضباط روسيا خلال الاجتماع بأن مدينة حماة يجب أن تكون لصالح روسيا كونها ذات موقع إستراتيجي هام لسوريا كونها تقع في وسطها، ولذلك سيقومون على جعلها مركزاً كبيراً لقواتهم وكمركز لثقلهم العسكري.

كما علمت أخبار الآن عبر مصادرها في حماة بأن ضباط روسيا قاموا بإيعاز القوات الإيرانية بإخلاء اللواء 47 الواقع جنوب حماة لتحويله لمعسكر كبير للقوات الروسية القادمة إلى مدينة حماة فيما بعد، وبالفعل قد بدأت الميليشيات الإيرانية الموجودة داخل اللواء 47 بإخلاء اللواء على دفعات وهذا ما تم مشاهدته خلال الأيام الثلاث الماضية من أرتال عسكرية تخرج من اللواء محملة بالعناصر والذخيرة إلى أماكن مجهولة.

استعادة مناطق في ريف حماه

جميع ذلك يأتي مع التدخل الجوي العلني لروسيا في ضرب المواقع الواقعة بريفي حماة وحمص بشكل خاص، وذلك للتمهيد لعمليات عسكرية قادمة يجهز لها النظام السوري وروسيا في استعادة المناطق التي تم سيطرة الثوار عليها في سهل الغاب بريف حماة الغربي، وكذلك في استعادة المناطق العصيّة في وجه النظام منذ ثلاث سنوات حتى اليوم "كتلبيسة" و"الرستن" و"الزعفرانه" و"الدار الكبيرة"، وغيرها، وبأن النظام بدأ الحشد لها مع قوات روسية وأنباء عن نية شن الهجوم قريباً خلال الأيام القليلة القادمة.

 

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.