Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

معلومات جديدة حول طائرات داعش

أخبار الآن | الحدود السورية التركية - تركيا - ( جنان موسى )

موخرًا كشف المرصدُ السوريُّ لحقوق الإنسان عن أن داعش استولى على ثلاثِ طائراتٍ حربيةٍ سوريةٍ وأن شهودًا رأَوا طائرةً واحدةً  في أقلِّ تقدير تحلقُ فوقَ شرقِ مدينةِ حلب بعد إقلاعها من مطار الجراح العسكري .

موفدتُنا جنان موسى لديها معلوماتٌ جديدةٌ في شأن هذه القضية المقلقة والخطيرة.

أولا سأعرض عليكم هذا الفيديو الذي تظهر فيه الطائراتُ، الموجودةُ في مطار الجراح العسكري، والخاضعةُ لسيطرة داعش اليوم.  المقلقُ أكثرُ طبعًا هو قدرتُهم على الطيران والتحليقِ بهذه الطائرات.

الفيديو صورته مجموعةُ أحرارِ الشام في الثاني عَشَرَ من فبراير السنةَ الماضية عندما هاجمت وسيطرتْ على مطار الجراح العسكري الذي كان حينذاك  تحت سيطرة قوات النظام.

يظهرُ في شريط الفيديو كما هو واضحٌ ما لا يقلُ عن اثنتين وعشرين طائرةً. معظمُ الطائراتِ معطلةٌ ، ولكنَّ بعضَها كان صالحًا للطيران .

مصادرُنا تقول : عندما استولت أحرار الشام على المطار السنة الماضيةَ ، تمكن طيارٌ من المجموعة من التحليق بطائرة. شهودٌ قالوا لي إنهم شاهدوا طائرةً واحدةً كانت تسيرُ على المَدْرَجِ بينما طارتْ طائرةٌ أخرى من المطار ، وحلقتْ ستَ دقائقَ ، لتهبطَ بعد ذلك بسلامٍ في المطار .

في بداية سنة ألفين وأربعَ عشْرةَ ، هجمت داعش على المطار. طردتْ أحرارَ الشام منه واستولت عليه وعلى الطائرات فيه . معظمُ الطائراتِ تدريبيةٌ  من نوع L 39 الباتروس وهي مصنوعةٌ في جمهورية تشيكوسلافاكيا سابقًا.

فإذن تسيطرُ داعش اليومَ على مطار الجراح العسكري الواقعِ شرقَ حلب. ويمتلكُ التنظيمُ ثلاثَ طائراتٍ في حالة جيدة. السؤالُ المهمُ: هل لديهم طيارونَ لقيادة الطائرات؟ الإجابة: نعم

مصادرُنا تقول إن داعش لديها طيارٌ واحدٌ في أقلِّ تقدير . الطيارُ هو عقيدٌ سوريُّ الجنسية خدَم من قبلُ في الجيش السوري النظامي قبل الانشقاقِ والانضمامِ أولا إلى الجيش الحر السوري ، وبعد ذلك إلى داعش. كان يخدمُ تحديدا في مطار الطبقة العسكري وَفقَ المصادرِ ويتمتعُ بخبرة تفوقُ عشرينَ سنةً . مصادرُنا تعرفُ اسمَه الكامل وتقول إنه يسكنُ حاليا في الطبقة. بالفعل تمكن موخرا هذا الطيارً من التحليق في طائرة من طراز L  تسعةٍ وثلاثين. مصادرُنا شاهدتْ طائرةً تهبِطُ في مطار الجراح الذي يضمُ معسكرًا تدريبيًا يشرفُ عليه أميرانِ من داعش، أحدُهما سوريٌ ، والآخرُ سعودي .

مصادرُ أخرى أبدت خشيتَها من احتمال وجودِ طائراتٍ بيد داعش ورجَّحت ألا تستعملَ لتنفيذ عملية اعتياديةٍ ، إنما عمليةٍ انتحاريةٍ ضخمة تهُزُّ المِنطقة.
 

Recently a Syrian NGO in the UK claimed that ISIS has three jets and that eye witnesses saw at least one plane flying over East Aleppo after taking off from Al Jarrah airport, east of Aleppo. Al Aan's Jenan Moussa has much more information on this worrying and dangerous case. 

:Start story 

First I'm going to show you a video of the jets which are now in the hands of ISIS at Al Jarrah airport. And - even more worrisome of course - ISIS is capable of flying them. 

This video was made by Ahrar As Sham in 12 February 2013 as they attacked and took over Al Jarrah airport, then still controlled by the Syrian regime forces. The video shows at least 22 jets. Most of them are clearly destroyed. Bust some still work. 

Back in 2013 Ahrar As Sham had a fighter who knew how to fly jets according to sources. Witnesses tell me that they saw how they drove one plane on the runway. And one of the jets took off and flew for 6 minutes. Than it landed again safely, the same sources say. 

But in 2014 the tables turned. Now Ahrar As Sham lost the airport and its jets when IS attacked it and took over. 
The same planes were still there. Most of them are training jets called L39 Albatros made in former Czechoslovakia. 

  o now ISIS has the Al Jarrah air base. And it has three workable planes. The big question remains: do they have pilots to fly them? 

The answer is Yes. They indeed do. According to my sources IS has at least one pilot. He is a colonel who earlier served in the Syrian army inside Tabaqa airport. He defected, joined free Syrian army first and later switched to ISIS. He has more than 20 years of experience as a pilot. My sources know his name and that he lives in Tabaka. Recently the ISIS-pilot flew the L39 plane for a test flight. Sources tell me how they saw the jet landing at Al Jarrah airport. Inside the airport, there is also an ISIS military camp headed by 2 Emirs, a Syrian and a Saudi. 

Other sources also say the fear is that the ISIS planes will not be used for normal bombing operations, but for a huge, one time suicide operation which will shock the region. 

Jenan Moussa

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.