Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

مقتل نجم الكوميديا الكبير ياسين بقوش يعيده إلى الواجهة لكن ليحزن جمهوره لا ليسعده

24/02/2013 . 23:59

الثورة السورية المطالبة بالحرية والكرامة، بدا أنها لن تضع أوزارها، إلا بعد أن يغتال النظام الحاكم آخر ما تبقى من أشياء جميلة في ذاكرة شعب ووطن. نظام الأسد يقتل نجم الكوميديا الكبير ياسين بقوش
بعد سنين طويلة من التجاهل والنسيان والنكران، لتاريخ فني غني للغاية،  قد يعود ياسين بقوش إلى الواجهة، لكن لا لكي يضحكنا هذه المرة ويضحك جمهورَه الواسع،  بل ليصدمنا بمصير لا، لا يليق بفنان مثله..
 "صح النوم" «حمام الهنا» «مقالب غوار» «ملح وسكر» وباقة من الأعمال الأخرى، وحضور نوعي على المسرح، وفي  الأعمال الإذاعية، وفي أفلام جمعته مع رفاق دربه من أهم فناني وفنانات العالم العربي حاملاً دور ياسينو وهي غالباً شخصية الإنسان الفقير الطيب البسيط .هكذا أمضى تاريخه الفني
غاب عن الأضواء في السنوات الأخيرة ليعود قبل أسابيع قليلة، عبر اليوتيوب متبادلاً التحية والابتسامات مع أفراد من الجيش السوري الحر  في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق حيث كان يقيم.  لعله أزعج بذلك أولئك الذين بدا أنهم على عداوة مع ذاكرة شعب ووطن.
جاء الجواب سريعاً
استهدفت سيارته في حي العسالي ب دمشق، بقذيفة "آر بي جي"، كانت كفيلة بقتلة وإحراق جثته..
 ياسين بقوش من مواليد دمشق عام 1938، متزوج ولديه 11 ولدا أكبرهم هيثم وأصغرهم نهاد، انطلق من المسرح القومي قبل أن يؤسس مطلع الستينيات مع رفاقه أشهر وأقدم كوميديا عرّفت العالم العربي بسوريا وحارات عاصمتها الفيحاء دمشق..
 
ورغم أنه من أهم أيقونات الكوميديا السورية  فإن دقائق قليلة بثت أمس على يوتيوب كانت كفيلة ليس باستحضار ابتساماتهم  بل دموعهم وحسرتهم
في سورية ..بدا أن دماء الفنانين تأبى إلا أن تخالط دماء الشعب 
وبقيت وتبقى الذاكرة ...وفي مثل هذه الحالات ستبقى الذاكرة
الفنان ياسين بقوش في ذمة الله
تقرير هاني الملاذي

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية