Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

اللاذقية تشهد تضييقا أمنيًا خانقا بكثرة الحواجز وقوات أمن النظام

06/11/2012 . 23:59

تزداد القبضة الأمنية قوة ً على المدن التي لا تزال قوات النظام السوري تسيطر عليها , فتكثـُر فيها الحواجز الأمنية ويزيدُ عدد قوات الأمن داخلها , الأمر الذي يُضيق الخناق على الناشطين للقيام بالحَراك الثوري في تلك المدن , التقرير التالي يسلط الضوء على التشديد الأمني الذي تعانيه مدينة اللاذقية الساحلية. التشديد الأمني في سوريا اللاذقية تشهد تضييقا أمنيًا خانقا  بكثرة الحواجز وقوات أمن النظام
اول ما يلفت انتباه الداخل الى مدينة اللاذقية على الساحل السوري اكوام الرمل المتراكمة والمترامية في كل شارع وكل حي, يحيط بها افراد مسلحون من قوات النظام السوري, يتابعون ويترصدون اي حركة يؤتي بها المارة.  استطاعت كاميرا آخبار الان الدخول إلى اللاذقية لترصد التشديد الأمني الكثيف في المدينة, معظم المحال التجارية اغلقت ابوابها وبعضها تحول إلى ثكنات عسكرية, كما اصبحت بعض المنازل في المدينة مواقع لقناصة النظام. حواجز قوات النظام منتشرة في جميع الشوارع .. تقطع اوصال المدينة وتعمل على تفتيش جميع المواطنين والسيارات والحافلات.  تظهر هذه المشاهد الخاصة من قلب المدينة حالة الأمن الخانق التي يعايشها السوريون كل يوم منعا لأي حراك ثوري يحاول الناشطون القيام به.  يبدو الوضع للوهلة الأولى طبيعيا في هذا الشارع حيث يتسوق الأهالي, لكن سرعان ما يظهر عدد من قوات الامن المسلحة تتجول بين الناس وتتابع خطاواتهم.  حالة من الأمان التام تعيشها مدينة اللاذقية تخفي ورائها احساسا بعدم الأمان تحسبًا خروج اصوات تطالب بالحرية وتكسر جدار صمت دام أكثر من أربعة عقود.

The security grip increased on the cities that the regime forces still control where security barriers and forces increased and that suffocates the activists and prevents the revolutionary movement in these cities; the following report will shed light on the security grip on the coastal city of Latakia.

 

 

The first thing that draws the attention when you enter to Latakia on the Syrian coast is the accumulated piles of sand in every street and neighborhood which are surrounded by the forces of the Syrian regime who follow and monitor people’s movement, Akhbar Al Aan managed to access to Latakia to capture the intensive security restrictions on the city, most shops were closed and some turned into military barracks while some of homes have turned into snipers’ locations.

 

The regime forces barriers are on the streets… cut apart the city and search citizens, cars and buses.

 

This exclusive clip shows the choking security that the city center lives in to prevent any revolutionary movement, the situation seems normal at first glance in this street where people shop around but soon we see the number of armed security forces roam between people and follow their moves, a situation full of security measures in Latakia but behind it, there is a sense of insecurity fearing of the voices demanding freedom which might come out and break the wall of silence that lasted more than four decades.            

 

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.