أمريكا تضع مكافأة على رأس حمزة الغامدي

أهلاً بكم إلى حلقة هذا الأسبوع من المرصد نغطي فيها الفترة من 10 إلى 16 يونيو 2024، إلى العناوين:

  • هل يحتدم الصراع بين حمزة الغامدي وسيف العدل على قمة القاعدة؟
  • فلول القاعدة في باكستان تنبذ الجهاد العالمي وتنضم إلى طالبان TTP
  • قناة فضح عباد البغدادي والهاشمي تكشف عن أكثر قياديي داعش تنفذاً اليوم
  • هيئة تحرير الشام تفرج عن المعارضين عصام خطيب وأبي شعيب المصري

وضيف الأسبوع، كيفين جاكسون، مدير الأبحاث في معهد تحليل الإرهاب في باريس وصاحب مدونة All Eyes on Jihadism، أبحاثه منشورة في موقع جهاديكا ومركز مكافحة الإرهاب التابع لويست بوينت، يحدثنا عن شخصية حمزة الغامدي وحظوظه في زعامة القاعدة.

المرصد رقم ٢٤٩ | هل يحتدم الصراع بين حمزة الغامدي وسيف العدل على قمة القاعدة؟

هل يكون حمزة الغامدي أميراً للقاعدة؟

في 11 يونيو الجاري، عرض برنامج “مكافآت من أجل العدالة” التابع لوزارة الخارجية الأمريكية مكافأة تصل إلى خمسة ملايين دولار لمن يقدم معلومات عن القيادي في القاعدة حمزة صالح بن سعيد الغامدي.

بحسب بيان الخارجية، حمزة هو عضو مجلس شورى القاعدة؛ وكان مقرباً من أسامة بن لادن منذ الثمانينيات؛ ومسؤولاً عن الفريق المكلف بحمايته.

في العامين الأخيرين برز اسم حمزة الغامدي ضمن موقعين على تعهد من العام 2014 بمبايعة وتنصيب أمير للقاعدة في حال وفاة أيمن الظواهري، كما برز اسم الغامدي كمنافس لسيف العدل على تولي هذا المنصب.

فأي نوع من الرجال هو؟ أيمن دين، الذي اخترق القاعدة لحساب الاستخبارات البريطانية، كتب على إكس أنه التقى الغامدي في صيف ١٩٩٧ في جلال أباد شمال أفغانستان. وقال عنه إنه كان طيب المعشر، ولمّاحاً، والأهم أنه كان مؤمناً بتنظيم القاعدة وقيادة أسامة بن لادن “المعارك الملحمية في آخر الزمان”.

فلول القاعدة باكستان تنبذ الجهاد العالمي

أعلنت طالبان باكستان عن توسيع قاعدتها باندماج جديد هو الرابع عشر منذ مطلع العام الحالي، الصحفي المتخصص عبد السيد قال على منصة إكس إن الجماعة الجديدة التي انضمت إلى تي تي بي تتبع تنظيم القاعدة في منطقة ذراع إسماعيل خان، كان يقودها القيادي المخضرم بدر منصور حتى قُتل في 2012 في وزيرستان، اليوم يقود الجماعة مساعده خطاب منصور.

يعلل عبد السيد انضمام فلول القاعدة في باكستان إلى تي تي بي بتجميد نشاط القاعدة هناك طوال السنوات الماضية. وعليه ظهرت تي تي بي خياراً مناسباً للمقاتلين خاصة بعد أن نجح طالبان في تولي الحكم في أفغانستان مثبتين بذلك أن العمل على أجندة محلية يحقق نتائج أكثر واقعية من الجهاد العالمي الذي بشرت به القاعدة.

المرصد رقم ٢٤٩ | هل يحتدم الصراع بين حمزة الغامدي وسيف العدل على قمة القاعدة؟

ويتابع عبد السيد: ”منذ تولى مفتي نور والي محسود زعامة تي تي بي في يوليو 2018، ركزت الجماعة نشاطها على الأجندة المحلية باستهداف القوات الباكستانية ومحاولة تحقيق مخرجات مشابهة لما حصل في أفغانستان في أغسطس 2021″.

أمراء داعش المتنفذون

في ٣١ مايو الماضي، أعلنت القيادة الأمريكية الإفريقية المشتركة عن تنفيذ هجمة جوية استهدفت مقاتلي داعش قرب بوساسو شمال الصومال. بيان الأفريكوم ذكر أن الهجمة أسفرت عن قتل ثلاثة من داعش.

هذا الأسبوع، وفي ١٥ يونيو تحديداً، نقلت وسائل إعلام أمريكية عن ثلاثة مسؤولين أن الهدف من الهجوم كان عبدالقادر مؤمن زعيم داعش الصومال والذي يُعتقد أن دوره القيادي اليوم يتعدى شرق إفريقيا إلى داعش العالمي. إلا أن المسؤولين لم يؤكدوا ما إذا كانت الهجمة نجحت في تحييد مؤمن.

ومن باب الصدفة ربما، كتب حساب قناة فضح عباد البغدادي والهاشمي في تاريخ ١٠ يونيو أن عبدالقادر مؤمن هو أحد ثلاثة من الأكثر نفوذاً في داعش.

الثلاثة هم: أبو خديجة العراقي أمير مكتب بلاد الرافدين والإداري الأكثر نفوذاً في العراق والشام.

وشهاب المهاجر أمير خراسان والمسؤول الأول عن العسكر والإعلام في الولاية والرجل الثاني إدارياً في مكتب الصديق.

وعبدالقادر مؤمن، أمير مكتب الكرار والأكثر نفوذاً في إفريقيا خاصة بعد أنباء قتل أبي مصعب البرناوي أمير مكتبي الفرقان والأنفال.

هتش وملف معتقلي الرأي

أفرجت هيئة تحرير الشام هذا الأسبوع عن دفعة جديدة من معارضيها من أبرزهم المحامي السوري عصام الخطيب والشرعيان المصريان أبو شعيب وأبو ذر.

يوم 10 يونيو، أُفرج عن الخطيب وأبي شعيب الذين اختطفا في أعزاز يوم الجمعة ٢١ يوليو الماضي. الدكتور إبراهيم شاشو رئيس التفتيش القضائي في الهيئة قال إن الإفراج جاء بوساطة منه شخصياً.

معرفات موالية للهيئة نشرت “وثيقة تعهد” قالت إن الرجلين وقعاها متعهدين بعدم التعرض للهيئة وبكفالة الضامن شاشو.

معرفات معارضة لفتت إلى أن الوثيقة أخذت بالإكراه وبالتالي “لا قيمة لها”. الأهم أن لفتت هذه المعرفات إلى الوضع الصحي المتردي لخطيب وأبي شعيب إذ بدا عليهما الضعف الشديد.

وفي 15 يونيو، أفرجت الهيئة عن أبي ذر المصري، وكان شرعياً في حراس الدين قبل أن يستقل عنهم. اعتقل في أبريل ٢٠٢١ بعد أن نجا من قصف للتحالف في أكتوبر 2020.

المرصد رقم ٢٤٩ | هل يحتدم الصراع بين حمزة الغامدي وسيف العدل على قمة القاعدة؟

برزت في هذا الإفراجات مسألة تتعلق بدور إبراهيم شاشو الذي استبشر به المعارضون خيراً قبل أسابيع عندما انتقد سلوك الهيئة تجاه الحراك الشعبي المتواصل في إدلب. لاحقاً، ظهر شاشو إلى جانب الجولاني مدافعاً عن حاكميته.

الشرعي المنشق عن الهيئة أبو يحيى الشامي كتب منتقداً تصدر شاشو مشهد الإفراج عن خطيب وأبي شعيب معتبراً أنه “يمارس أخطر دور مع الجولاني اليوم ضد الشورى والعدل”. فينتهي إلى أن شاشو “يعمل على إبقاء الوضع على ما هو عليه، بأن يخرج المعتقل لقاء تعهدات ألا يتدخل في الشأن العام ويتركه للجولاني، فيكون أكمل الدور، الجولاني يعتقل ليكتم صوت الحق، وشاشو يطلق ليكتم صوت الحق، فلا يكون بعد ذلك إلا استمرار استبداد الجولاني فلا شورى، وأحكام الجولاني الأراغوزية فلا قضاء”.

هتش وملف السجون

بالعودة إلى الوضح الصحي المتردي الذي بدا على خطيب وأبي شعيب، لفت منشور للشيخ أبي هاشم الرفاعي يقول إن ميزانية إنفاق الهيئة على إنشاء السجون بلغ أكثر من موازنة وزارة التربية ووزارة التعليم العالي “بأضعاف كثيرة” وذلك في الفترة من 2020 إلى 2024.

وعلّق “انظر رعاك الله (إلى) كيان سُنّي”، ساخراً من عبارة يرددها كبار مسؤولي الهيئة خاصة أحمد زيدان إذ يعتبر الهيئة خط الدفاع الأخير عن “الكيان السني” في سوريا.

هتش وطالبان والقاعدة

وبالحديث عن الكيان السني وعن أحمد زيدان، يواصل الرجل نشر صور له من أفغانستان التي زارها أخيراً والتقى فيها بشخصيات طالبانية وازنة. في تاريخ 14 يونيو نشر صورة له مع وزير الدفاع في حكومة طالبان الملا محمد يعقوب نجل الملا محمد عمر.

وكما أن زيدان يحتفي بزيارته إلى أفغانستان، كذلك معرفات طالبانية تحتفي به، هذه الزيارة وهذا السلوك من طالبان لا شك سيسبب أزمة أخلاقية لدى مؤيدي طالبان من معارضي الجولاني.

مرض الجولاني

منذ ٤ يونيو، راجت أنباء بأن زعيم هيئة تحرير الشام أبا محمد الجولاني أصيب بمرض أقعده عن المشاركة في فعاليات عامة، هذا الأسبوع، قالت حسابات معارضة إن خبر المرض تأكد وأن الرجل “يعيش على سيروم التغذية”. فيما نقل آخرون مثل حساب أس الصراع في الشام أنه “تأكد تعرض (الجولاني) لحقن بمادة سامة .. قد يُشفى منها وقد يموت ببطء”.