ماهو الحليب الذهبي ؟ و ما الفوائد الصحية التي يمكن أن يوفرها؟

عجت المواقع الإلكترونية موخرا  بفوائد ما يسمى الحليب الذهبي، والذي قد يبدو اسمه غريبا ومثيرا للفضول، فما الحليب الذهبي؟ وهل هو حليب في الأساس؟ وهل له فوائد صحية كما يزعم شاربوه؟

الحليب الذهبي

الحليب الذهبي هو عبارة عن حليب جوز الهند الذي يضاف إليه الكركم، ثم يسخنان معا، فينتج سائل أصفر اللون. توجد عدة وصفات لتحضير الحليب الذهبي؛ قد يُستخدم حليب اللوز أو حليب البقر بدلاً من حليب جوز الهند، كما يمكن إضافة العسل للتحلية، وأحياناً يُضاف الفلفل الأسود أو الأبيض، والزنجبيل، وحتى السمن

ما لا تعرفه عن الحليب الذهبي..؟

و يعتبرمن بين التقاليد الصحية العريقة في الهند
و بحسب ما نشرت مجلة شتيرن الألمانية – يتكون المشروب من الحليب في المقام الأول. حيث يمكن استخدام حليب البقر العادي أو المنتجات النباتية مثل حليب الصويا أو حليب جوز الهند.

فوائد للحليب الذهبي

يؤكد العديد من خبراء التغذية هناك على الفوائده الصحية له  , حيث أكدت أخصائية التغذية رغدا عدي لـ”أخبار الآن” فوائد الحليب الذهبي، الذي يُعد الكركم مكونه الرئيسي. وأشارت إلى أن الكركم يمتاز بفوائده العديدة على الجهاز الهضمي والجهاز المناعي، بالإضافة إلى دوره كمضاد للأكسدة ومضاد للالتهابات.

ما لا تعرفه عن الحليب الذهبي..؟

 

ويتمثل دوره الأول في تفعيل قوى الشفاء الذاتي في الجسم، وقدرة الجسم على مقاومة الأمراض وفوائد علاجية هائلة، يعزونها إلى الكركم، المكون الرئيسي الذي يمنحه لونه الأصفر.ويلعب الكركم دورا رئيسا في هذا المشروب الصحي، فمنه يستمد بعضا من لونه الذهبي، كما أن فوائد الكركم الغذائية والصحية على الجسم عديدة ومتنوعة.

حقائق حول الكركم :

الكركم هو نبات برتقالي اللون، يُستخدم بشكل رئيسي في بهارات الكاري، ويُضاف للطعام لإعطائه لوناً وطعماً مميزين. تشير بعض الدراسات إلى دور محتمل للكركم في الوقاية من بعض الأمراض وعلاجها.

ما لا تعرفه عن الحليب الذهبي..؟

صورة توضح نبتة الكركم (سوشل ميديا)

ومع ذلك، تذكر قاعدة بيانات المكتبة الوطنية للصحة في الولايات المتحدة أنه لا توجد أدلة علمية كافية لدعم مزاعم إفادته في تحسين أي من الحالات المرضية المزعومة مثل سرطان القولون أو ألزهايمر أو التهاب المفاصل الروماتويدي.

الآثار الجانبية المحتملة للكركم

بالرغم من الفوائد المحتملة للكركم، إلا أن تناوله بشكل يتجاوز الكميات المعتادة في الطعام، مثل استهلاكه كمكمل غذائي أو عبر تناول كميات كبيرة من الحليب الذهبي، قد يتسبب في آثار جانبية، مثل:

  • خفض مستوى هرمون الذكورة “التستوستيرون” لدى الذكور.
  • تقليل حركة الحيوانات المنوية.
  • مفاقمة مشاكل الحوصلة الصفراوية.
  • تعريض الحمل للخطر بسبب انقباض الرحم لدى الحوامل.

أما العنصر الثالث المهم هو نبات الزنجبيل، وهو ما يساعد أيضا على طعم المشروب المميز، وإعطائه لونا ذهبيا.

ما لا تعرفه عن الحليب الذهبي..؟

صورة للزنجبيل(سوشل ميديا)

  • الزنجبيل يعزز من كفاءة عمل الدماغ والذاكرة.

والعنصر الرابع المهم هو القرفة التي تمد المشروب بفوائد عديدة وطعم مميز.

  • تقلل من تراكم بروتين معين في الدماغ يرفع من خطر الإصابة بالزهايمر.
  • القرفة تقلل من أعراض الإصابة بمرض باركنسون
ما لا تعرفه عن الحليب الذهبي..؟

صورة توضح مشروب الحليب الذهبي مع الكركم و القرفة (سوشل ميديا)

يمكن للزنجبيل والقرفة أن يساعد في خفض مستويات السكر في الدم، ووفقا لإحدى الدراسات العلمية، قد تؤدي جرعة يومية صغيرة من الزنجبيل أيضا إلى خفض مستويات الهيموغلوبين A1C بنسبة تصل إلى 10%، وهو مؤشر للتحكم في نسبة السكر في الدم على المدى الطويل.

كما أشارت بعض الأبحاث إلى أن التوابل المستخدمة في “الحليب الذهبي” قد تقدم بعض الفوائد في مكافحة السرطان.

إن الخصائص المضادة للسرطان إلى مادة 6-gingerol، وهي مادة موجودة بكميات كبيرة في الزنجبيل الخام، كما أن الكركمين، العنصر النشط في الكركم، قد يقتل الخلايا السرطانية المعزولة في أنبوب الاختبار ويمنع نمو أوعية دموية جديدة في الأورام، ما يحد من قدرتها على الانتشار.

وقد يكون “الحليب الذهبي” مفيدا للعقل أيضا، حيث  أن الكركمين قد يزيد من مستويات عامل التغذية العصبية المستمد من الدماغ (BDNF)، وهو مركب يساعد عقلك على تكوين اتصالات جديدة ويعزز نمو خلايا الدماغ.

و من فوائده أيضا  تحسين المزاج العام

مادة الكركمين الموجودة في الكركم تُساعد في تعزيز المزاج وتُقلل من أعراض الاكتئاب و  حماية القلب من الأمراض

  • يحسن من وظائف المخ.
  • يساعد على منع الأمراض التنكسية في الدماغ مثل مرض الزهايمر وأيضا يحسن الذاكرة ويقلل من الاكتئاب
  • الحليب الذهبي لديه أيضا خصائص مكافحة الإجهاد، حيث أن الكركم يحفز الناقلات العصبية في الدماغ ويعزز الأفكار السعيدة.

بينت إحدى الدراسات العلمية التي ربطت بين مكونات الحليب الذهبي وانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب , فهذه المواد تُحسن من عمل الأوعية الدموية وتحميها من التصلب

وارتفاع الكوليسترول وبالتالي تعود بالنفع على صحة القلب و يُساعد تناول الحليب الذهبي في خفض مستويات السكر في الدم.

حيث أن 1-6 غرام يوميًا يُقلل مستوى السكر عند الصيام بحوالي 29%، أما القرفة فتقلل من مقاومة الإنسولين في الجسم.

 فوائد الحليب الذهبي الأخرى

أما الفوائد الأخرى المرتبطة بهذا الحليب، تشمل:

  • خفض خطر الإصابة بالسرطان.
  • مضاد للبكتيريا والفطريات والفيروسات.
  • تعزيز صحة الجهاز المناعي وكفائته.
  • تحسين عملية الهضم.
  • حماية صحة العظام.
  • طريقة عمل الحليب الذهبي

لعمل هذا الحليب أنت بحاجة للمكونات الآتية:

  • 120 مل من حليب جوز الهند.
  • ملعقة كبيرة من الكركم.
  • نصف ملعقة من الزنجبيل المطحون.
  • نصف ملعقة من القرفة.
  • رشة من الفلفل الأسود.
  • إن كنت ترغب في تحلية المشروب، قم بإضافة القليل من العسل.