Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

دراسة تحذر من تزايد التنمر الإلكتروني على الأطفال

20/05/2022 . 20:19

Featured Image

صورة أطفال يلعبون بالهاتف (غيتي)

دبي (أخبار الآن)

تزايد التنمر الإلكتروني ومخاطره على الأطفال

  • بلغت حالات التنمر الإلكتروني  84٪
  • غالبا يحدث التنمر عبر الإنترنت من خلال الرسائل القصيرة

ظاهرة التنمر، ظاهرة خطيرة تهدد سلامة الأطفال لكن كشفت دراسة حديثة أن النسبة الأعظم من حالات التنمر، تقع عبر الإنترنت.

وبينت دراسة لهيئة تنظيمية للاتصالات في بريطانيا، أوفكوم، أن أربعة من كل 10 أطفال تتراوح أعمارهم بين 8 و 17 عامًا، قد تعرضوا للتنمر بشكل عام، بنسبة تصل إلى 39٪

ومن بين هؤلاء الأطفال، كانت حالات التنمر الإلكتروني بنسبة 84٪، مقابل نسبة أقل لحالات تنمر تتم وجهاً لوجه.

وكانت الطريقة الأكثر شيوعًا لتعرض الأطفال للتنمر عبر "الإنترنت"، من خلال تطبيقات الرسائل النصية بنسبة 56٪.

وحسب الدراسة البريطانية، فإن 43٪ من حالات التنمر تمت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بينما تعرض 30٪ من الأطفال للتنمر عبر الألعاب الإلكترونية.

وبين آباء الأطفال الذين يلعبون عبر الإنترنت، كان 52٪ ، قلقين بشأن تعرض أبنائهم للتنمر أثناء اللعب.

وقال 93٪ من الأطفال الذين شملتهم الدراسة إنهم سيخبرون شخصا ما إذا رأوا شيئًا مزعجا أو سيئا عبر الإنترنت.

وحسب الدراسة فمن المرجح أن تخبر الفتيات شخصا بالغا عن شيء مقلق تشاهدنه، بنسبة 62٪، في مقابل 56٪ عند الأولاد.

وفقاً لحملة" أوقف التنمر"، التي أطلقتها شبكة التليفزيون الأميركية "كرتون نت وورك"، لزيادة الوعي بقضايا التنمر وتشجيع العلاقات الإيجابية بين الطلاب، فإن مفهوم هذا المصطلح ينطبق على "التنمر الذي يحدث على الأجهزة الرقمية مثل الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية".

وحسب موقع الحملة، فيمكن أن يحدث التسلط أو التنمر عبر الإنترنت من خلال الرسائل القصيرة والنصوص والتطبيقات أو عبر الإنترنت في وسائل التواصل الاجتماعي أو المنتديات أو الألعاب حيث يمكن للأشخاص عرض المحتوى أو المشاركة فيه أو مشاركته.

 

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.