Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

دراسة جديدة تشير أن أوميكرون قد يعزز المناعة ضد المتحورة دلتا

29/12/2021 . 10:19

Featured Image

موظفة رعاية صحية تعطي لقاح فايزر لرجل في جوهانسبرغ - رويترز

جنوب إفريقيا (رويترز)

الإصابة بأوميكرون قد تحمي من دلتا

  • أوميكرون يمكن أن يحل محل البديل دلتا للفيروس التاجي
  • تم اكتشاف أوميكرون لأول مرة في جنوب إفريقيا وهونغ كونغ في نوفمبر

تشير الأبحاث التي أجراها علماء في جنوب إفريقيا إلى أن أوميكرون يمكن أن يحل محل البديل دلتا للفيروس التاجي لأن الإصابة بالنوع الجديد تعزز المناعة ضد النوع الأقدم.

وغطت الدراسة مجموعة صغيرة فقط من الأشخاص ولم تتم مراجعتها من قبل الأقران، لكنها وجدت أن الأشخاص المصابين بأوميكرون ، وخاصة أولئك الذين تم تطعيمهم، طوروا مناعة محسنة للمتحورة دلتا.

شمل التحليل 33 شخصًا تم تطعيمهم وغير محصنين أصيبوا بأوميكرون في جنوب إفريقيا.

بينما وجد العلماء أن تحييد أوميكرون زاد 14 ضعفًا على مدار 14 يومًا بعد التسجيل، ووجدوا أيضًا أن هناك زيادة بمقدار 4.4 ضعف في تحييد متغير دلتا.

قال العلماء الذين أجروا الدراسة: "الزيادة في تحييد متغير دلتا في الأفراد المصابين بأوميكرون قد يؤدي إلى انخفاض قدرة دلتا على إعادة إصابة هؤلاء الأفراد".

وقالوا إن نتائج الدراسة "تتفق مع أوميكرون الذي يحل محل متغير دلتا، لأنه يمكن أن يولد مناعة تحيد دلتا مما يجعل إعادة الإصابة بدلتا أقل احتمالا".

وفقًا للعلماء ، فإن الآثار المترتبة على هذا الإزاحة ستعتمد على ما إذا كان أوميكرون أقل مسبباتًا للأمراض مقارنة بالدلتا. والمجتمع.

وقال أليكس سيغال، الأستاذ بمعهد أفريقيا للأبحاث الصحية في جنوب إفريقيا، على تويتر يوم الاثنين إنه إذا كان أوميكرون أقل ضعفاً من ناحية الأعراض كما يبدو من تجربة جنوب إفريقيا، "فإن هذا سيساعد على دفع دلتا للخارج".

وفقًا لدراسة سابقة لجنوب إفريقيا، هناك انخفاض في مخاطر الاستشفاء والمرض الشديد لدى الأشخاص المصابين بأوميكرون مقارنةً بمتغير دلتا، على الرغم من أن البعض يقولون إن بعضًا من ذلك يرجع إلى ارتفاع مناعة السكان.

وتم اكتشاف أوميكرون لأول مرة في جنوب إفريقيا وهونغ كونغ في نوفمبر، وانتشر منذ ذلك الحين في جميع أنحاء العالم وهدد بإغراق المستشفيات في بعض البلدان.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.