سلالة ”دلتا“ من فيروس كورونا.. إليكم أبرز المعلومات عنها

هذه السلالة هي المهيمنة على الحالات في بريطانيا، رغم أنّ برامج التطعيم هناك تعتبر إحدى أكثر البرامج نجاحاً في العالم

image

صورة تظهر سيدتين ترتديان الكمامات أثناء تنقلهما في إنكلترا. المصدر: getty

المملكة المتحدة (نيويورك تايمز - واشنطن بوست - CNN) - 11/06/2021 . 18:22

سلالة “دلتا” من كورونا تؤثر على فئة عمرية معينة.. ما هي؟

  • السلالة الجديدة من “كورونا” والتي تعرف باسم “دلتا” أثارت المخاوف بشكل كبير في الهند
  • هذه السلالة منتشرة في بريطانيا وفي الولايات المتحدة وفي العديد من الدول
  • ساهمت هذه السلالة في زيادة عدد الحالات، خلال الأشهر الماضية، في الهند
  • “دلتا” أكثر قابلية للانتقال بنسبة 40% من سلالة ” ألفا”، المعروفة باسم B.1.1.7، والتي تم اكتشافها أول مرة في بريطانيا

أثيرت مخاوف كثيرة جراء سلالة جديدة لفيروس “كورونا” ظهرت في الهند أول مرة وتسببت بزيادة في عدد الإصابات في بريطانيا.

ويُطلق على هذه السلالة اسم “دلتا“، وقد انتشرت بشدة في الهند، ويقول الخبراء إنّ هذه السلالة هي المهيمنة

ووفقاً للخبراء، فإنّ هذه السلالة هي المهيمنة على الحالات في بريطانيا، رغم أنّ برامج التطعيم هناك تعتبر إحدى أكثر البرامج نجاحاً في العالم.

بدوره، يقول كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي إن هذه السلالة سائدة بين الشباب في العمر الذي يتراوح بين 12 و 20 عاماً، بحسب شبكة “CNN” الأمريكية.

وتشير منظمة الصحة العالمية إلى أنّ سلالة “دلتا” (B.1.617) منتشرة في 62 دولة بما في ذلك الولايات المتحدة، حيث شكلت نحو 3% من حالات الإصابات بفيروس كورونا في البلاد اعتباراً من 8 مايو/أيار الماضي، وفقاً لـ”مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها”.

وساهمت هذه السلالة في زيادة عدد الحالات، خلال الأشهر الماضية، في الهند، حيث أصبح عدد الحالات اليومية نحو 4500.

وتعتقد الحكومة البريطانية أن “دلتا” أكثر قابلية للانتقال بنسبة 40% من سلالة ” ألفا”، المعروفة باسم B.1.1.7، والتي تم اكتشافها أول مرة في بريطانيا.

وتقول “نيويورك تايمز” إنه مع عدم تلقي حوالى 40% من البريطانيين أي لقاحات، فإن الزيادات الأخيرة من المحتمل أن تزداد سوءاً بشكل ملحوظ.

بدوره، قال الدكتور تشاند ناجبول، من الجمعية الطبية البريطانية إن البلاد تمر “بلحظة محورية”.

ومن الممكن أن تؤدي الزيادة في الإصابات إلى زيادة في الوفيات، لكنها ستكون أقل لأن معظم الأشخاص المعرضين للإصابة بأمراض خطيرة قد تم تطعيمهم بالفعل، إذ أن حوالى 90% من البريطانيين الذين تبلغ أعمارهم 65 عاما وأكبر تلقوا الجرعتين بالفعل”.

إلى ذلك، يقول الباحثون إن اللقاحات تبدو فعالة ضد “دلتا”، وأظهرت البيانات البريطانية أن غالبية الحالات الجديدة في البلاد هي من بين أولئك الذين لم يتم تطعيمهم بعد.

ومع هذا، فقد تمّ تسجيل جميع الحالات الخطيرة تقريباً بين غير الملقحين أو من لم يتم تلقيحهم كاملاً.

وقال وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك: “اللقاحات تعمل ضد سلالة دلتا، علينا أن نستمر في التقدم للحصول عليها، وهذا يشمل بشكل حيوي تلك الجرعة الثانية، والتي نعلم أنها توفر حماية أفضل ضد دلتا”.

ووسط ذلك، فإن هناك مخاوف أكبر بالنسبة للبلدان التي تقوم ببرامج تطعيم بطيئة. وإلى جانب هذا الأمر، يحذر مسؤولو منظمة الصحة العالمية من أن وجود سلالات جديدة بالتزامن مع إعادة فتح الدول قد يؤدي إلى تفشي المرض.

وقالت ماريا فان كيركوف، المسؤولة في المنظمة في مؤتمر صحفي مؤخراً “إن تخفيف قواعد الصحة العامة والتدابير الاجتماعية، وزيادة الحركة الاجتماعية، مع وجود سلالات للفيروس وتلقيح غير عادل مزيج خطير للغاية”.

شاهد أيضاً: لمن فقدوا حاسة الشم بسبب فيروس كورونا أو أمراض أخرى.. بشرى سارة تساعد على عودتها!

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.