كما حذر المستشارون العلميون التابعون للحكومة البريطانية في دراستهم ، من أنه في نهاية المطاف، من المحتمل جدا أن تفشل فعالية اللقاحات الحالية جميعها

في الحماية من الاصابة بالسلالات الأحدث من الفيروس التي قد تظهر  في المستقبل .

ودعوا شركات الادوية الى تطوير لقاحاتهم الحالية لتجابه تطور فيروس كورونا مع سلالاته الجدية غير التي حددت حتى الآن ، ومن أشهرها السلالة البريطانية

والجنوب إفريقية، وأخرها الهندية ، كون ان اللقاحات الحالية محضرة استنادا فقط إلى فيروس يشبه الذي ظهر في مدينة ووهان الصينية أواخر عام 2019 دون

سلالاته المتطورة.

 

فعالية لقاحات كورونا مهددة في المستقبل
فعالية لقاحات كورونا مهددة في المستقبل

الدراسة التي سلطت الضوء على الخطة طويلة الأجل للتطعيم ضد كورونا، كشفت ان فقدان فعالية اللقاح سيؤدي بالتالي إلى مزيد من التكاليف

خاصة الاقتصادية والاجتماعية والصحية ، وان لحل يتمحور في تطوير وتحديث اللقاحات بشكل مستمر ودائم لمواكبة تطور سلالات الفيروس.

ايضا سلطت الدراسة الضوء على سياسة التطعيم المستقبلية ، وفيما اذا كانت ستهدف إلى تحصين جميع الناس حول العالم ، أو فقط أولئك المعرضين للإصابة

بمضاعفات خطيرة ، كمن يعانون من امراض معينة او كبار السن .

وقد اصبحت سلالات كورونا التي تطورت خلال الفترة الماضية مصدر قلق للعلماء ، من جهة سباق العالم لتحصين اكبر عدد ممكن من البشر ضد فيروس كورونا

ومن جهة اخرى سباق تطور الفيروس ضمن سلالاته المتحورة  .