دراسة تبحث في مدى تأثير لقاحات كورونا على الدورة الشهرية

image

السيدة الأولى في الولايات المتحدة جيل بايدن (يمين) ترافق امرأة تتلقى لقاح COVID-19 أثناء زيارتها لمركز تطعيم في نيو مكسيكو.

أخبار الآن | واشنطن - أمريكا صحيفة الديلي ميل

الخبراء: لا يوجد حاليًا أي ارتباط موثق بين لقاح كورونا والدورية الشهرية

أفادت صحيفة ديلي ميل البريطانية ، الأربعاء، أن هناك دراسة مسحية تبحث في مدى تأثير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا على الدورة الشهرية، وذلك بعد ورود مجموعة من الشكاوى تتحدث عن تغييرات في الدورة بعد التطعيم.

القصة بدأت عندما كتبت الدكتورة كاثرين كلانسي والدكتورة كاثرين لي عن تغييرات في الدورة الشهرية بعد أن حصلن على لقاح كوفيد-19.

وعندما وصفن تجربتهن على تويتر ، ردت مئات النساء بأن الدورة الشهرية كانت أيضًا غير طبيعية بعد الحصول على اللقاح.

وبعد هذه الردود، قامتا كلانسي ولي نشر استبيان على توتير كي يعرفن من النساء إذا ما حدث معن تغييرات في الدورة الشهرية بعد أخذ اللقاح.

وبحسب الصحيفة، فإنه وحتى يوم الاثنين ، أكملت أكثر من 25000 امرأة الاستبيان.

 

شركات اللقاحات لم تبلغ عن أي تغييرات في الدورة الشهرية أثناء التجارب السريرية

يقول الخبراء إنه لا يوجد حاليًا أي ارتباط موثق بين لقاح COVID-19 والدورية الشهرية.

الدكتورة كاثرين كلانسي هي أستاذة مساعدة في جامعة “Illinois Urbana-Champaign”، والدكتورة كاثرين لي ، باحثة ما بعد الدكتوراه في قسم علوم الصحة العامة في كلية الطب بجامعة واشنطن في سانت لويس، تحدثن أنه وبصرف النظر عن الآثار الجانبية المعتادة – مثل الألم في موقع الحقن – ظهرت لديهن أيضًا تغييرات مؤقتة في الدورة الشهرية.

وتمثلت هذه التغييرات بقدوم الدورة بشكل مبكر أو نزول الطمث بشكل أكبر من المعتاد.

لا يوجد حاليًا سوى القليل من الأبحاث حول كيفية تأثير اللقاحات على الدورة الشهرية، وتشير بعض هذه الأبحاث إلى أن هذه التغييرات قد تكون بسبب أن اللقاحات تضغط على جهاز المناعة.

يقول الخبراء إن شركات اللقاحات المعتمدة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لم تبلغ عن أي تغييرات في الدورة الشهرية أثناء التجارب السريرية.

قالت الدكتورة رانيت ميشوري ، أستاذة طب الأسرة في جامعة جورج تاون والمستشارة الطبية الأولى في أطباء من أجل حقوق الإنسان ، إنها سمعت تقارير وقصص تتحدث عن نزيف مفرط في الدورة الشهرية لدى بعض النساء، لكنها لم تصادف أي حالات بنفسها.

وصرحت لصحيفة ديلي مي “إنني أحيي حقًا الشخص الذي يحاول دراسة هذا” .

وأضافت “لكن في هذه المرحلة ، لا توجد بيانات دقيقة تُظهر أن هذه ظاهرة. لا توجد بيانات قوية تشير إلى أن هذا مرتبط باللقاح”.

شاركنا رأيك ...

hnaktv
modanisa

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.