عاجل

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

دراسة: الاحترار العالمي خطر يهدد بتدمير مناعة البشر

أخبار الآن | طوكيو - اليابان - (صحف)

اكتشف علماء من جامعة طوكيو اليابانية أن الاحترار العالمي يسبب انخفاض مستوى المناعة لدى الحيوانات والبشر، ما يجعلهم ضعفاء أمام عدوى الفيروسات ومسببات الأمراض الأخرى.

وقد تبين خلال التجارب التي أجراها العلماء أن درجات الحرارة العالية تمنع إنتاج جزيئات السيتوكين التي تنشط الخلايا التائية والبروتينات.

وجاء في مقال نشرته مجلة Proceedings of the National Academy of Sciences أن العلماء وضعوا إناث الفئران في حجرات تبلغ الحرارة فيها 4 درجات مئوية و22 درجة مئوية و36 درجة مئوية، وفي اليوم الثامن تم إصابتها بفيروس إنفلونزا A /PR8- وفقًا لـ"روسيا اليوم".

وخلال سبعة أيام من وجودها في ظروف الحرارة العالية، كانت الإناث تأكل قليلا ما تسبب في فقدان 10% من وزنها. كما انخفض كثيرا إنتاج الخلايا اللمفاوية التائية "CD8+ T" الخاصة بمكافحة الفيروس، كما انخفض عدد الأجسام المضادة "IgG".

 واكتشف الباحثون أن نسبة الفيروسات في رئات الفئران في اليوم السابع كانت مرتفعة، كما لاحظوا ازدياد عملية الالتهام الذاتي "عملية تدمير مكونات الخلية غير المرغوب فيها والتالفة" في رئات الفئران التي تعرضت للهواء الحار.

أما الفئران التي كانت في حجرة درجة حرارتها معتدلة، فقد أدى التنشيط الصناعي لعملية الالتهام الذاتي إلى تقليل قدرتها في مقاومة العدوى. ولكن بعد حقنها بمحلول الغلوكوز والأحماض الدهنية قصيرة السلسلة، استعادت نشاطها من جديد.


 

اقرأ أيضاً: علماء ينجحون في ابتكار أول قلب صناعي نابض من السليكون



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...