عاجل

عملية جراحية ناجحة لزراعة يدين تعيد الأمل بالحياة لاسكتلندية

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة (متابعات)

أجريت عملية زراعة نادرة وناجحة ستعيد الحياة لامرأة فقدت يديها بسبب مرض كاد أن يودي بحياتها قبل أعوام.

 سيدة الأعمال الاسكتلندية،  كورين هوتين (47 عاماً)حصلت على يدين بعدعملية جراحية ناجحة لزراعية يدين. 

وكانت هوتين، قد فقدت أطرافها الأربعة في العام 2013، جراء إصابتها بالتهاب رئوي حاد وتسمم في الدم كاد يودي بحياتها.

وخاضت هوتين مشواراً طويلاً من الكفاح والنضال، إذ أسست جمعية لذوي الأطراف المبتورة، وقامت بالعديد من الأنشطة مثل تسلق الجبال.

وتمكنت هوتين وهي من بلدة رينفروشاير في اسكتلندا، من الحصول على يدين مناسبتين، بعدما انتظرت لمدة 5 أعوام، وأجريت العملية في مستشفى "ليدز" العام واستغرقت 12 ساعة.

تم إجراءأول عملية زرع ليد في إكوادور في عام 1964، ولكن المريض عانى من رفض عملية الزرع بعد أسبوعين فقط بسبب الطبيعة البدائية لأدوية قمع المناعة في ذلك الوقت.

حدث أول نجاح قصير الأمد في عملية زرع اليد البشرية مع النيوزيلندي كلينت هالام الذي فقد يده في حادث أثناء وجوده في السجن. تم تنفيذ العملية في 23 سبتمبر 1998 في ليون ب فرنسا من قبل فريق تم تجميعه من دول مختلفة في جميع أنحاء العالم بما في ذلك البروفيسور نادي حكيم الذي مثل المملكة المتحدة، والأستاذ جان ميشيل دوبرنارد من فرنسا.

الجراح المجهري في الفريق، إيرل أوين من أستراليا، كان مسئولا عن البحوث الأساسية التفصيلية، تم جمع تلك الأبحاث بعناية من قبل فريق في لويزفيل. بعد العملية، لم يكن هالام مرتاحا لفكرة يده المزروعة وفشل في اتباع الدواء الموصوف بعد العملية الجراحية و العلاج الطبيعي.

وأصبحت توقعاته غير الدقيقة مثالا حيا على ضرورة وجود فريق ملتزم التزاما تاما من مقدمي الرعاية، بما في ذلك علماء النفس، والذين كان لهم دور في استعادة وظيفية متواضعة من اليد المزروعة .

تمت إزالة يد هالام المزروعة بناء على طلبه من قبل جراح الزرع نادى حكيم في 2 فبراير 2001 عقب حلقة أخرى من الرفض.

مصدر الصورة : lebanon24

اقرأ أيضاً: 

دراسة تحذر من فتح الهاتف فور الاستيقاظ

دراسة: مواليد الصيف يواجهون مخاطر ضعف البصر 



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...