Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

أكثر من 900 قتيل في صفوف الحوثي منذ بداية يناير.. معظمهم دفنوا بشكل سري

20/01/2022 . 01:42

Featured Image

جنود من الجيش اليمني في خط المواجهة للقتال ضد الحوثيين في مأرب. رويترز

صنعاء (أخبار الآن)

فريق رصد: ميليشيا الحوثي تكبدت خسائر فادحة منذ بداية يناير

  • ميليشيا الحوثي دفنت نحو (422) من قتلاها بشكل سري
  • الميليشيا تخشى من أن تتسبب حصيلة الخسائر الضخمة بإحباط مقاتليها في مختلف الجبهات

قال فريق "رصد" اليمني إن ميليشيات الحوثي تكبدت خسائر بشرية فادحة، منذ بداية شهر يناير الجاري، في جبهات شبوة التي انتهت بتحريرها، وجبهات مأرب والحديدة وتعز التي ما زالت تشهد معارك عنيفة وسط تقدم للقوات الحكومية وألوية العمالقة والقوات المشتركة.

وتمكن الفريق خلال النصف الأول من شهر يناير الجاري، من رصد حصيلة قتلى الميليشيات الحوثية في جبهات شبوة ومأرب وتعز والحديدة والجوف، بمشاركة طيران التحالف العربي، التي ساهمت بتكبيد الميليشيات الخسائر تلو الخسائر.

630 جثة وصلت إلى مستشفيات صنعاء

وطبقاً للفريق الراصد، فإن عدد قتلى الميليشيات بلغ (902)، تمكن الفريق من رصدهم في عدد من المحافظات، فور وصول جثثهم إلى المستشفيات بالعاصمة صنعاء ومستشفيات ذمار والبيضاء.

وأشار إلى أن مستشفيات العاصمة صنعاء وصلت إليها أكثر من (630) جثة من مختلف المحافظات، ومستشفى ذمار العام أكثر من (135) جثة، ومستشفيات البيضاء أكثر من (80) ممن ينتمون لمحافظات حجة وعمران وصعدة، بالإضافة إلى القتلى الذين وصلوا إلى عدد من المحافظات والبالغ عددهم (57).

وأكد الفريق الراصد، أن ميليشيا الحوثي دفنت نحو (422) من قتلاها بشكل سري، ودون تغطية إعلامية، خشية منها أن تتسبب بإحباط مقاتليها في مختلف الجبهات، وحتى لا تنكشف هزائمها، تزامناً مع ادعاءاتها بأنها تحقق تقدمات ميدانية.

أكثر من 900 قتيل في صفوف الحوثي منذ بداية يناير.. معظمهم دفنوا بشكل سري
مقبرة لعناصر ميليشيا الحوثي.

وأوضح أن ميليشيا الحوثي أجرت مراسم تشييع ودفن لـ(480) قتيلاً من إجمالي قتلاها، ومن بين هؤلاء (355) ينتحلون رتباً عسكرية مختلفة، أحدهم ينتحل رتبة لواء، و6 قتلى برتبة عميد، و28 برتبة عقيد، و29 برتبة مقدم، و64 برتبة رائد، و48 برتبة نقيب، و97 برتبة ملازم أول، و70 برتبة ملازم ثاني، و10 برتبة مساعد.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.