Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

صور لمنفذ الهجوم الفاشل بمحيط وزارة الداخلية في تونس

image

صورة لمنفذ الهجوم في العاصمة تونس

تونس (أخبار الآن) - 28/11/2021 . 00:55

صور توثق عملية رصد العنصر التكفيري في تونس

  • عرضت وزارة الدّاخليّة صوراً توثّق عمليّة رصد العنصر التّكفيري
  • تم ضبط سيارة أمام مقبرة الزلاج بجهة باب عليوة ولاية تونس يشتبه أن لها علاقة بحادثة محاولة اقتحام وزارة الداخلية
  • المعني مصنّف لدى مصالح وزارة الدّاخليّة تكفيري

 

عرضت وزارة الدّاخليّة صوراً توثّق عمليّة رصد العنصر التّكفيري، يوم الجمعة بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس ، وملاحقته والإشعار بشأنه إلى حين التّصدّي له وإفشال مخطّطه.

حسب معطيات جديدة بخصوص منفذ عملية الهجوم التي جدت مساء أمس الجمعة 26 نوفمبر أمام مقر وزارة الداخلية التونسية.

صور لمنفذ الهجوم الفاشل بمحيط وزارة الداخلية في تونس

تم ضبط سيارة أمام مقبرة الزلاج بجهة باب عليوة ولاية تونس يشتبه أن لها علاقة بحادثة محاولة اقتحام وزارة الداخلية وقد تدخلت أعوان من مصالح المختصة لمكافحة المتفجرات لفحص السيارة. وتفيد المعطيات ذاتها أن العنصر الذي هاجم مقر الداخلية حاملا ساطور هو عنصر تكفيري مصنف لدى المصالح الأمنية.

صور لمنفذ الهجوم الفاشل بمحيط وزارة الداخلية في تونس

وفق بلاغ من وزارة الداخلية أنّه بمراجعة التّسجيلات والمعاينات الفنيّة المتعلّقة بالحادثة التي جدّت في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة، يوم الجمعة، تبيّن أنّ تفاصيل الحادثة تتمثّل في كونه تمّ الاشتباه بشخص ملتحي يحمل حقيبة على كتفه، أثار ريبة أعوان الأمن الذين قاموا بمتابعته والاشعار بشأنه، ثمّ بمطالبته في مرحلة ثانية بالاستظهار بوثائق هويّته، عمد المعني إلى فتح حقيبته واستلّ منها "فأس" و"سكّين" كبير الحجم وحاول الاعتداء على كلّ من يقترب منه فتمّ استقدام الحماية المدنيّة ومطاردته من قبل أعوان الأمن وبعض المواطنين، فقام بالقفز على الحواجز الفاصلة بين ممرّ المترجّلين ومبنى الوزارة.

صور لمنفذ الهجوم الفاشل بمحيط وزارة الداخلية في تونس

ورغم محاولة التّصدّي له من قبل أعوان الأمن وتكرار دعوته للاستسلام وإلقاء ما بيديه واصل مواجهة كلّ من يقترب منه مشهرا "الفأس" مردّدا "يا طاغوت الله أكبر يا كفّار"، مواصلاً الجري يمينا ويسارا ثمّ باقترابه نحو مبنى الوزارة أشهر سلاحه مرّة أخرى، محاولا الاعتداء على عون أمن كان في مواجهته الأمر الذي اضطر العون المذكور إلى إطلاق النّار عليه فسقط أرضا وتمّت السّيطرة عليه وتجريده ممّا كان يحمله ونقله بواسطة سيّارة الحماية المدنيّة للمستشفى للعلاج.

هذا وقد أذنت النيابة العمومية بتعهد الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجريمة المنظّمة الماسّة من سلامة التّراب الوطني.

وقد أثبتت التّحرّيّات الأوليّة ما يلي :

-المعني يبلغ من العمر 31 سنة ودرس بالخارج.

-المعني استعمل في تنقّله سيّارة خاصّة ركنها على مستوى باب عليوة.

-المعني مصنّف لدى مصالح وزارة الدّاخليّة تكفيري.

والأبحاث جارية حتى الآن لكشف باقي ملابسات الواقعة.

صور لمنفذ الهجوم الفاشل بمحيط وزارة الداخلية في تونس

وحسب مصادر أمنية فإنّ الشخص المذكور عقب محاولته طعن رجلي أمن تلقى إصابة خفيفة بالرشّ على مستوى ساقه اليسرى وهي لا تشكل أي خطورة على حياته.

ويشهد كامل شارع الحبيب بورقيبة استنفار و تعزيزات أمنية كبيرة أمام مقر وزارة الداخلية.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.