عاجل

ملكة جمال الجزائر 2019 تواجه حملة تنمر شرسة على الإنترنت

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة ( متابعات ) 

بعدما توجت خديجة بن حمو من ولاية أدرار جنوب غربي الجزائر بلقب ملكة جمال البلاد لسنة 2019، منتزعة اللقب في مسابقة كانت حامية خاضتها 16 متنافسة، لم تكن تعرف أنها ستكون بانتظار مواجهة شرسة مع المتنمرين على الإنترنت 

وقال فيصل حمداد رئيس لجنة تنظيم ملكة جمال الجزائر: "كان لدينا 16 مترشحة، وبدأنا العمل منذ 6 أشهر من أجل اختيار أجمل المتنافسات... أما التصفيات النهائية فقد تم إجراؤها في 21 يوما، تم فيها تدريب المتسابقات من قبل مختصين".

من جهتها قالت الفائزة خديجة بن حمو: "أنا مسرورة جدا لأخذي اللقب وأتمنى أن أكون عند حسن المسؤولية وهدفي هو القيام بأعمال خيرية".

وفي ردها عن معايير اختيارها ملكة للجمال قالت "إنها تعود لثقافتها وابتسامتها وأعمالها الخيرية، وعاداتها وتقاليدها".

وأثارت نتائج الفوز بلقب ملكة جمال الجزائر ردود فعل متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث رأى كثيرون أن الاختيار لم يكن صائبا وأن المتوجة ليست جميلة بالقدر الذي يؤهلها لأن تكون ملكة لجمال الجزائر.

بالمقابل دافع بعض رواد المواقع عن الفائزة خديجة ، وأوضحوا أن المسابقة لا تقتصر على معايير الجمال فحسب، وإنما تأخذ باعتبارات أخرى تتعلق بالمستوى الثقافي والجانب الإنساني، إلى جانب توفر الموهبة والذكاء ومدى قدرتها على حل المشاكل.

كما اعتبر البعض أنه لا يجوز السخرية من خلق الله.

اقرأ أيضاً : 

عام مليئ بالانتصارات.. إليكم أهم 6 انجازات للمرأة العربية

ما الذي دفع هذه السيدة الى ارتداء ذات الثياب لسنوات؟



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...