عاجل

إليك أهم الفروق بين الرجال والنساء أثناء التسوق

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة (hdnews)

الرجال من المريخ والنساء من الزهرة كتاب من تأليف الطبيب النفسي الأمريكي جون غراي صدر في مايو 1992 وفيه يتناول الفروق بين الرجل والمرأة نتيجة الاختلافات بينهم. 

ولو أجرينا مقارنة ما بين المرأة والرجل في التسوق والشراء، لوجدنا اختلافات عديدة تتجلى أهمها بأن الرجل ينظر للتسوق على أنه مهمة ويجب أن ينتهي منها سريعاً، عدا عن قدرته على تحديد ما يريد شراءه، ثم يدفع المال ويخرج بأسرع ما يمكن. وفقا لـ"hdnews".

وهذا ما أكدته إحدى الدراسات عن اختلاف عادات الرجال والنساء في التسوق، ما دعا الشركات لتطبيق استراتيجيات معينة تتعلق بالاهتمام بالديكور والعروض حتى يتردد كلا الجنسين للشراء وإنفاق أموال كثيرة.

إلا أنه وحسب الدراسة، تبقى طريقة الأنثى في التسوق وهي في عُمر الـ 18 هي الطريقة ذاتها في عُمر الـ 43، وفي كل مرة كان يتوقع فيها الجميع أن تتغير عاداتها الشرائية مع التقدم بالعمر، إلا أن الدراسة أثبتت عكس ذلك.

هل يختلف الرجل عن المرأة أثناء عملية الشراء؟

الرجال ينظرون للتسوق وكأنها مهمة و ينفذونها لأنها ملقاه عليهم من قائدهم فهم يحددون الهدف ويتأكدون منه ومن ثم يدفعون المال ويخرجون بأسرع ما يمكن بدون أي تواصل مع البائعين وأحيانا قد يكون هناك القليل من التواصل ثم يخرجون من السوق وكأنهم سيبلغون قائدهم بأن المهمة أنجزت .

غالبا مايتسوق الرجال لوحدهم ونادرا مايقارنون الأسعار ولا يهتمون إذا كان هناك تخفيض على السلعة أم لا ولا بالألوان ولكن في بعض الأحيان قد يقارنون الجودة عندما يتعلق الأمر بالأدوات.

إقرأ: فيديو ترند .. طرق غش البهارات في السعودية

فكم من رجل ذهب ليشتري الملابس وعاد بربطة عنق أو قميص أقنعه البائع بأن القطعة جميلة عليه أو أنها تناسب لون بشرته ؟ طبعاً الأمر شبه مستحيل لذلك دائما يذهبون الرجال للتسوق لوحدهم دون الأصدقاء لأنهم لا يحبون أن يقنعهم أحد بأن هذه القطعة تناسبهم أو ينصحهم بشراء منتج ما.

ومن ناحية أخرى ترى النساء التسوق وكأنه مناسبة خاصة ويحبون الذهاب للتسوق مع صديقاتهن و أخذ عدة قطع من الملابس لتجربتها في غرفة القياس وجميع القطع قد تكون من نفس النوع والمقاس ولكن تختلف الألوان ويحبون تجربة كل القطع وسماع رأي صديقاتهن على كل قطعة، وتميل النساء لمقارنة خياراتهم بمزيد من التفاصيل والسعر والجودة والراحة واذا ما كان سيعجب صديقاتهن أم لا وتقضي المرأة يومها بالبحث عن قطعة بالسوق وقد تخرج من السوق دون شراء أي شئ وهذا قد يكون حلم الرجل بأن تخرج زوجته من السوق دون أن تنفق هلله واحدة.

فمن الواضح في كثير من الدراسات التي نشرت بأن الرجال والنساء تختلف عادات التسوق لديهم تماما والشركات عرفت ذلك وقامت بتطبيق استراتيجيات معينة بتوفير بيئة مريحة ماتعة، وقد ركزت بعض المتاجر على الاهتمام بالديكور والعروض لتجعل المشترين من كلا الجنسين يترددون وينفقون أموالهم مرة تلوى الأخرى.

إقرأ أيضا: أي حذاء ستختاره عروس الأمير "هاري"؟



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...