ووفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الراكب، الذي لم يذكر اسمه، كان متوجها، الثلاثاء الماضي، إلى منزله لرؤية زوجته الحامل، وذلك على متن طائرة "سيسنا 208" في رحلة من جزر الباهاما إلى فلوريدا الأميركية، قبل أن يبدأ الحادث الدرامي، الذي وصف بـ"المعجزة".

وسُمِع الراكب وهو يخبر مراقب الحركة الجوية في مدينة فورت بيرس، بالقول: "لدي موقف خطير هنا"، بينما كان يحلق فوق ساحل فلوريدا.

وأضاف: "لقد فقد الطيار الوعي، وليست لدي أي فكرة عن الطيران"، فأجابه المراقب "عُلِم، أين تتواجد حاليا؟"، فقال الراكب "لا فكرة لدي، أستطيع أن أرى ساحل فلوريدا أمامي".

وكشفت "ديلي ميل" أن الراكب ظل هادئا "بشكل لا يصدق"، ونجح في الهبوط بالطائرة في مطار "بالم بيتش" الدولي، بمساعدة مراقب الحركة الجوية.

ولحسن حظ الراكب، كان المراقب مدرب طيران معتمدا، ولديه الخبرة في التعامل مع طائرات "سيسنا".

وأكد متحدث باسم إدارة الطيران الفيدرالية "FAA" أن الإدارة تحقق في الحادث، مبرزا أن الطيار عانى من "مشكلة طبية محتملة"، ولم يقدم مزيدا من التفاصيل عن حالته الصحية.