تغريدة حول لغز “هواتف غارفيلد” الملقاة على الساحل الفرنسي تحصد تفاعلاً لافتاً

باتت هذه الهواتف تسبب بتلوث الشاطىء بشكل كبير، وعلى مدى العقود الثلاث المنصرمة، بقي مصدر هذه الهواتف مجهولاً.

image

”هاتف غارفيلد“ ملقى على أحد الشواطىء الفرنسية. المصدر: تويتر

بريتاني - فرنسا (twitter) - 16/06/2021 . 20:42

الكشف عن لغز ”هواتف غارفيلد“ الملقاة على الساحل الفرنسي

 

  • انتشرت تغريدة على موقع تويتر حول لغز وجود “هواتف غارفيلد” على شواطئ فرنسا الشمالية.
  • التغريدة حصدت أكثر من 102.000 إعجاب.
  • باتت هذه الهواتف تسبب بتلوث الشاطىء بشكل كبير.
  • كشف أحد سكان المدينة أن حاوية قد تعرضت للغرق نتيجة لعاصفة قوية أدت إلى انقلاب حاوية تحتوي على 23 جهاز هاتف كاملة.

 

انتشرت تغريدة على موقع تويتر حول لغز استمر غموضه 30 عاماً بشأن وجود هواتف على شكل شخصية القط الكرتوني غارفيلد على شواطئ فرنسا الشمالية.

وفقًا للتغريدة، التي حصدت أكثر من 102.000 إعجاب، فإن الهواتف التي تم تصميمها على شكل قطة الرسوم المتحركة كانت تلوث شاطئ منطقة بريتاني الفرنسية.

 

ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن الجهاز الذي ابتكرته شركة Tyco، والذي تفتح أعينه عند التقاط جهاز استقبال الخط الأرضي، كان في السابق أداة منزلية، حيث تم تصنيع وبيع الآلاف في الثمانينيات.

لغز “هواتف غارفيلد“

وباتت هذه الهواتف تسبب تلوث الشاطىء بشكل كبير، وعلى مدى العقود الثلاث المنصرمة، بقي مصدر هذه الهواتف مجهولاً.

استمر اللغز يحير السكان وعمال النظافة على حد سواء، إلى أن كشف أحد سكان المدينة السر الذي يعلمه منذ ثمانينات القرن الماضي ولم يطلع عليه أحدا، وهو أن حاوية قد تعرضت للغرق نتيجة لعاصفة قوية هبت في البحر في تلك الفترة وأدت إلى انقلاب الحاوية من فوق ظهر​ سفينة​ لتستقر في كهف بعمق 30 مترا لا يمكن دخوله إلا في حالة انخفاض الجزر.

وتم العثور على الكهف وبه فجوة بعمق 30 مترا وفي قاعه استقرت بقايا الحاوية، وقد تم العثور أسفل الصخور على 23 جهاز هاتف كاملة بمعداتها وأسلاكها كانت مبعثرة في كل مكان.

يذكر ان المرة الاولى التي ظهرت فيها الهواتف الأرضية التي صممها المهندس جيمس ديفيس على شكل لعب أطفال، تحديدا القطط، كان في نهاية السبعينات من القرن الماضي.

 سوري يحقق حلم الطفولة بتحويل شوارع دمشق وسياراتها لألعاب

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.