Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

مفاجأة.. الكلاب الصغيرة مهيّأة بيولوجياً للتواصل مع البشر

04/06/2021 . 12:19

الكلاب تعدّ من الحيوانات التي يمكن التواصل معها من خلال تدريبها، كما أنه يمكن استخدامها لمهمات كثيرة خصوصاً تلك التي تتعلق بالأمن وبكشف الجرائم

Featured Image

صورة تظهر مجموعة من الجراء. المصدر: getty

الولايات المتحدة (current-biology)

باحثون يدرسون الكلاب الصغيرة.. هذا ما توصلت إليه الدراسات

تعتبرُ الكلاب من الحيوانات المفضلة للكثيرين، كما أنها تتميز بأشكالها المتنوعة والتي تخطف القلوب والأنظار.

ومع هذا، فإنّ الكِلاب تعدّ من الحيوانات التي يمكن التواصل معها من خلال تدريبها، كما أنه يمكن استخدامها لمهمات كثيرة خصوصاً تلك التي تتعلق بالأمن وبكشف الجرائم.

وفي هذا الاطار، كشف بحث جديد أنّ الكلاب مهيأة بيولوجياً للتواصل مع البشر. ففي الواقع، فإن هناك اعتقاد سائد بأن الكلاب يمكنها التواصل معنا من خلال التدريب، لكن الدراسة التي نشرتها مجلة "كارنت بيولوجي" تؤكد أنّ الكلاب الصغيرة "الجراء" قادرة على التواصل مع البشر من دون تدريب، وهذه قدرة بيولوجية طبيعية غريزية.

كذلك، فقد تبين أنه لدى الجراء مهارات اجتماعية شبيهة بالبشر، كما اكتشف العلماء أيضاً أنّ الكلاب تفهم ايماءات ونظرات الانسان، والمفاجأة أن ذلك يتمحور في إطار مهارات وراثية.

ماذا عن الكلاب الضالة؟

ويتقاطع البحث الجديد مع دراسات سابقة كانت أكّدت أنّ الكِاب قادرة على فهم الإيماءات البسيطة واتباع أوامر البشر حتى لو لم تخضع للتدريب.

ووجد باحثون عكفوا على دراسة الحيوانات الضالة في الهند، أن الكِلاب تتمتع بقدرة فطرية على فهم بعض الإيماءات البشرية التي تتجاوز التدريب.

ودرس الفريق الكِلاب الضالة في العديد من المدن الهندية، وقدموا إليها اثنين من الأطباق المغطاة وأشاروا إلى واحد منها فقط.

وخلال التجارب لم يقترب نحو نصف الكِلاب من الأطباق التي لم يتم الإشارة إليها، ويعتقد الباحثون أن هذه الكِلاب كانت حريصة أو ربما كان لديها تجارب سيئة مع البشر في الماضي، دفعتها إلى الالتزام بالأوامر غير المباشرة.

وكشفت النتائج أن نحو 80% من الكِلاب الضالة كانت قادرة على فهم وتطبيق الإشارات البشرية بشكل صحيح، ما يشير إلى أن التدريب ليس مطلوباً لفهم الإيماءات.

وتشير النتائج إلى أن الكِلاب يمكن أن تفهم الإيماءات المعقدة ببساطة عن طريق مشاهدة البشر.

شاهد أيضاً: أسد يهجم على عربة مجموعة سياحية

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية