اكتشاف حطام المدمرة الأمريكية “557” الغارقة.. ما القصة؟

image

حطام المدمرة الأمريكية “557”

عثرت بعثة أمريكية على حطام المدمرة الأمريكية الغارقة على عمق أكثر من أربعة أميال أي ما يقارب 6500 متر تحت سطح مياه المحيط الهادئ في بحر الفلبين.

وتحدد الأرقام الظاهرة على السفينة “557” هوية السفينة على أنها “يو اس اس جونستون” وتم تصويرها لأول مرة تحت الماء بواسطة غاطسة يتم التحكم فيها عن بعد.

وكانت هذه المدمرة واحدة من العديد من سفن البحرية الامريكية التي قاتلت اسطولاً يابانياً متفوقاً أثناء معركة قبالة ساحل الفلبين أثناء الحرب العالمية الثانية.

ومات 186 من أعضاء طاقم العمل بما في ذلك القائد “إيفانز بالمتن”.

رسم خريطة لموقع الحطام

هذه هي المرة الأولى التي يتمكن فيها طاقم من رسم خريطة لموقع الحطام بأكمله وتصويره بواسطة “Caladan Oceanic”

خلال العقد الماضي تم اكتشاف العديد من أحداث الحرب العالمية الثانية الأخرى في منطقة المحيط الهادئ. من خلال الاستكشافات التي قادها مؤسس شركة مايكروسوفت الراحل

وتتعامل القوات البحرية حول العالم مع هذه المواقع كمقابر للحرب المقدسة، عملية تحديد موقع السفينة “يو اس اس جونستون” تجلب الرضا لأقارب طاقم السفينة، لكن المواقع النهائية لثلاث سفن أخرى في نفس المعركة القاتلة لم يتم العثور عليها

 

اكتشاف حطام المدمرة الأمريكية "557" الغارقة.. ما القصة؟
صور السفينة في قاع المحيط على عمق 6500 متر. AFP
اكتشاف حطام المدمرة الأمريكية "557" الغارقة.. ما القصة؟
مدمرة للبحرية الأمريكية غرقت في الحرب العالمية. AFP
اكتشاف حطام المدمرة الأمريكية "557" الغارقة.. ما القصة؟
صورة مقربة للسفينة 557 التابعة للبحرية الأمريكية. AFP
اكتشاف حطام المدمرة الأمريكية "557" الغارقة.. ما القصة؟
يظهر في الصورة ظهر السفينة المدمرة 557 في قاع المحيط. AFP

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.