Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

كيف يؤثر لون جدران منزلك على زيادة أو خفض فاتورة الكهرباء؟

أشارت الدراسة إلى أن ألوان الأسقف الخفيفة إلى المتوسطة هي الأكثر ملاءمة للمنازل في البلاد ذات المناخات الدافئة

image

صورة تظهر مآخذ كهربائية وسط جدار من اللون الأحمر. المصدر: Storyblocks

أخبار الآن | wholehousefan

 

أشارت دراسة جديدة الى أن الألوان المستخدمة داخل المسكن أو مكان العمل تُساهم بتوفير تكاليف فاتورة الكهرباء داخل المنازل، اذ أنها تعكس الضوء مما يساهم فى زيادة كفاءة الإنارة داخل الغرف وتُخفض من حدة أشعة الشمس الساقطة على المنزل، فمثلا الضوء باللون الأحمر يمنح الإحساس بالحرارة، بينما الضوء باللون الأبيض أو الأزرق يمنح الشعور بالبرد.

وعندما يتعلق الأمر بالألوان، فإن معظم الناس يدركون تمامًا حقيقة أن الملابس الداكنة ستجعلك تشعر بالدفء وأن الملابس ذات الألوان الفاتحة تجعلك تشعر بالبرودة. هذا ببساطة لأن الألوان البيضاء أو الفاتحة للغاية تعكس أشعة الشمس المشرقة بينما تمتص الألوان السوداء أو الداكنة تلك الأشعة نفسها، وبالتالي تستمتع بالدفء بدلاً من ارتدادها بعيدًا عنك.

نفس المبدأ، كلما كان اللون أفتح كلما زادت إمكانية تطبيق الانعكاسية، حيث تمتص الجدران داكنة اللون مزيدًا من الضوء وتعكس أقل، وبالتالي، فإن الإضاءة المطلوبة للغرف ذات الجدران الداكنة أكثر بكثير من تلك ذات الجدران الفاتحة.

وأشارت الدراسة إلى أن ألوان الأسقف الخفيفة إلى المتوسطة هي الأكثر ملاءمة للمنازل في البلاد ذات المناخات الدافئة، فقد أظهرت الدراسات الحديثة أن الأسطح البيضاء إلى الرمادية المتوسطة يمكن أن يكون لها اكتساب حرارة أقل بنسبة 30٪ تقريبًا من الأسقف المظلمة لأنها تمتص قدرًا أقل من حرارة الشمس.

ويمكن لمعظم مصنعي الطلاء الكبار إخبارك بقيمة انعكاس الضوء (LRV) لأي شريحة طلاء ملونة، فعلى سبيل المثال، الأبيض يعكس 80٪ من الضوء، الأسود 5٪، لذلك، كلما زاد رقم LRV للون الطلاء، قل الضوء الاصطناعي الذي ستحتاج إليه.

وتظل حقيقة تأثير الألوان على الحرارة والطاقة، محل اهتمام معظم الناس حول كيفية تأثير الألوان على درجات الحرارة التي تتوقف عند الملابس. عندما يتعلق الأمر بالمنازل، نادرًا ما يؤخذ في الاعتبار أن اللون الخارجي لمنزلك قد يؤثر فعليًا على مقدار أشعة الشمس المشعة التي يتم امتصاصها أو انعكاسها. ويشمل الجزء الخارجي من منزلك: السقف والجدران الخارجية.

بالنسبة للسقف: عندما يتعلق الأمر بالتعرض لأشعة الشمس، فإن سقف منزلك هو الجزء الأكثر تعرضًا للحرارة، لذلك يجب أن يكون عاملاً مهمًا عند مناقشة امتصاص أو انعكاس أشعة الشمس. إذا كان لمنزلك سقف أسود أو داكن اللون، فسوف يمتص الطاقة من الشمس، مما يؤثر بشكل كبير على مقدار الحرارة التي تدخل داخل منزلك.

أيضًا، المنازل ذات الأسقف الفاتحة اللون أو المبنية خصيصًا لتعكس أشعة الشمس لن يكون لها هذا التأثير، ولكنها ستحول حرارة الشمس بحيث يتأثر منزلك بشكل طفيف. حتى الألوان الأخف قليلاً (ولكن ليست باللون الابيض) ستكون أفضل من اللون الأزرق أو الأخضر أو ​​الأسود.

على سبيل المثال، إذا كنت في منتصف الصيف ولديك سقف أسود اللون، فمن المحتمل أنك تتعامل مع تكاليف طاقة أعلى بنسبة 23٪ مما لو كان لديك سقف فاتح اللون، وفقًا للدراسة المنشورة. بينما إذا كان لديك سقف داكن اللون مقترن بمنزل داكن اللون على الجدران، فمن الممكن أن يمتص منزلك ما بين 70 و 90 بالمائة من الطاقة المشعة من الشمس.

من خلال اتخاذ هذه الخطوات لإبعاد الحرارة، قد تتمكن من خفض فواتير الطاقة الخاصة بك طوال العام خاصة فى فصل الصيف.

وإليكم عدة نقاط مهمة تساعد فى توفير الطاقة داخل منزلك أيضا منها:

1- قم بتنظيف المصابيح والستائر الشفافة لتحسين الإضاءة، فالستائر توفر الطاقة وتمتص ما نسبته 75% من الضوء، لذا يفضل استخدام ستائر شفافة والمحافظة على بقاء مصابيح الانارة نظيفة يؤدى الى جعل الاضاءة فى المصباح ساطعة.

2- اختر الألوان الفاتحة للجدران والسقف.

3- للاضاءة الخارجية يفضل وضع حساسات خاصة بالحركة والتى تعمل على إضاءة الأنوار بصورة أوتوماتيكية عندما يسير أحد بالقرب منها ثم تنطفىء.

4- إعادة بناء أو تجديد المنزل من خلال السقف والنوافذ لتوفير إنارة طبيعية فهى تجذب مكاسب كبيرة من الضوء الطبيعى وتساعد على توفير الطاقة حتى أوقات متأخرة من النهار.

5- استخدم مصابيح الاضاءة الفلورية (فلورسنت) بدلا من المصابيح العادية فهى تستهلك 25% من الطاقة المستهلكة فى المصابيح العادية.

 

اللون الأزرق يعيد الروح إلى أحد أحياء الموصل القديمة
نجح شبان عراقيون في تحويل أحد أزقة مدينة الموصل القديمة، إلى لوحة فنية من خلال صبغ جدران الحي باللون الأزرق لمحو آثار الحرب التي كانت مدينتهم مسرحا لها لسنوات عدة.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.