لون طيور ”الفلامينغو“ الورديّة يكشف عن مدى عدوانيتها (دراسة)

هذه الطيور تحصل على لونها الوردي من الأطعمة التي تتناولها، وعادة ما يشير اللون الوردي إلى أن الطائر أكثر صحة من غيره

image

أخبار الآن | الولايات المتحدة – CNN

يعتبر طائر النحام أو “الفلامينغو” من أجمل الطيور في العالم، وهو أحد فصائل الطيور التي تشتهر بمنقارها الغليظ المنحني، كما تتميز بألوانها الوردية وأجنحتها الكبيرة وأعناقها الطويلة وذيولها القصيرة.

ويتم تقسيم طيور الفلامينغو إلى 6 أنواع مختلفة، منها 4 في القارتين الأمريكيتين وهي الفلامنغو الأمريكي والأنديز والتشيلي وجيمس. ويصنف طائر الفلامنغو الأمريكي النوع الوحيد الموجود في الطبيعة الأمريكية الشمالية. كذلك، فإن هذه الطيور تتكاثر في جزر الكاريبي وجالاباجوس وفنزويلا وساحل كولومبيا.

ومؤخراً، فقد كشفت دراسة جديدة أنّ “نسبة تركيز لون طيور الفلامنجو الوردية تشير إلى مدى عدوانيتها”، موضحة أنّه “كلما كان لون الطائر يميل إلى اللون الوردي أكثر، كان أكثر عدوانية وشراسة عند القتال من أجل الغذاء، مقارنة مع الطيور التي يكون لونها أكثر شحوباً من اللون الوردي”.

وقام العلماء بدراسة الطيور أثناء البحث عن الطعام، ووجدوا أنّ الذكور والإناث الوردية من طائر الفلامنغو أكثر عدوانية من منافسيها الأكثر شحوباً.

ووفقاً للدراسات، فإن “هذه الطيور تحصل على لونها الوردي من الأطعمة التي تتناولها، وعادة ما يشير اللون الوردي إلى أن الطائر أكثر صحة من غيره”. ومع هذا، يشير العلماء إلى أن “طائر الفلامينغو يُظهر عدوانية أقل عند منحه مساحة أكبر”.

الآلاف من طيور الفلامينغو تستقر في بحيرات مومباي

أثر الإغلاق التام في مومباي على المدينة بشكل إيجابي، حيث تلونت بحيرات بومباي باللون الوردي من قبل آلاف طيور الفلامينغو.

مصدر الصورة: getty

للمزيد:

بالفيديو: كرواتي يحول حلمه الى حقيقة .. متحف بمساحة 1 كلم

 

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.