Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

بالصور.. تعرف ”كائنات غريبة تحت الماء“ تعيش في حرارة دون الصفر (صور)

قام غواص شجاع بإلتقاط صورا مذهلة لـ"كائنات غريبة تحت الماء" تعيش على عمق 500 قدم (152.4 متر) في قاع البحر الأبيض.

image

صورة توضيحية تُظهر احد الجزر. المصدر: Storyblocks

أخبار الآن | بريطانيا dailymail

 

قام غواص شجاع بإلتقاط صورا مذهلة لـ"كائنات غريبة تحت الماء" تعيش على عمق 500 قدم (152.4 متر) في قاع البحر الأبيض.

ويقضي عالم الأحياء البحرية من العاصمة الروسية موسكو، ألكسندر سيمينوف، 40 دقيقة فقط تحت المياه المتجمدة ليصل إلى عمق يبلغ نحو 60 مترا، ولكن مع عجائب التكنولوجيا الجديدة لديه القدرة على تصوير مخلوقات أعماق البحار.

وقال سيمينوف: "طافت هذه المخلوقات في الفراغ المفتوح الشاسع لملايين السنين، وخلال هذا الوقت صنع التطور العديد من أشكال الحياة الغريبة تماما، وأنا محظوظ للغاية لرؤية هذا العالم بأم عيني".

ويعد البحر الأبيض أحد أكثر الأماكن النائية والبعيدة على وجه الأرض، وهو مدخل جنوب بحر بارنتس، الذي يقع على الساحل الشمالي الغربي لروسيا، وتبلغ مساحته 34700 ميل مربع، بأعماق تتراوح من 197 قدما (60.5 متر) إلى 1115 قدما (339.85 متر).

وتشمل الصور الرائعة قنديل البحر اللامع مع جسم أزرق ومخالب وردية تشبه المعكرونة، يبلغ طولها أكثر من 15 مترا، ودودة ذهبية تشبه الأمعاء ولافقاريات صغيرة تشبه الأضواء الجنية المعروفة باسم Euplokamis dunlopae.

ويتميز البحر الأبيض بأنه واحد من البحار الأربعة المسماة باللغة الإنكليزية تبعا لمصطلحات الألوان الشائعة، بما في ذلك البحر الأسود والبحر الأحمر والبحر الأصفر.

ويقع مركز أبحاث سيمينوف على ساحل كاريليان، وأسسته مجموعة من علماء الأحياء من جامعة موسكو الحكومية عام 1938.

 

 

ويأتي المركز خارج الشبكة، حيث لا يوجد اتصال أو طريق وصول إلى قرية Poyaknda القريبة، التي تقع على بعد 10 أميال، ولا يمكن الوصول إليها إلا عن طريق القوارب في الصيف، أو عربات الثلوج خلال فصل الشتاء.

وقال سيمينوف: "البحر الأبيض مغطى بالجليد لمدة 4 إلى 6 أشهر. التحدي الأكبر هو تيار المد والجزر، حتى لو كنت تحمل صخرة ضخمة، يمكن لساعة أو ما يقرب من الغوص أن تجرفك بعيدا. وفي أقل من 30 دقيقة يمكنك أن تكون على بعد ميل من النقطة التي قفزت فيها في الماء. وعندما تغوص تحت الجليد، من المهم للغاية تذكر ذلك، لأنه حتى مع حبل الأمان، يمكن أن تُسحب ضد التيار - إنه بهذه القوة".

ومع ذلك، فهو على استعداد للمخاطرة من أجل تحقيق شغفه بتوثيق الاختلافات اللافتة بين المخلوقات، التي تطورت وهي معزولة عن الكائنات التي تعيش في المياه الدافئة في مكان آخر من العالم.

وفي أعماق الجليد يوجد عالم ساحر من المخلوقات الفريدة، مثل قنديل البحر "بعانة الأسد"، وهو أكبر أنواعه في العالم، ويمتلك قدرات تلألؤ بيولوجي، ما يعني أنه قادر على إنتاج الضوء والتوهج في الظلام تحت الماء.

 

سمك الأسد السام يغزو بحر لبنان ويعطل حركة الصيد
كان الصياد اللبناني حسن يونس يغطس في المياه نفسها قبالة بلدته الساحلية على مدى 30 عاما لكنه لم ير شيئا مثل ما حدث هذا العام عندما اختفت سلالات محلية وحلت محلها أسماك الأسد الغازية.

 

مصدر الصورة: Getty images

للمزيد:

النرويج: 8 بيوت تسبح في البحر بسبب انهيار أرضي (فيديو)

شواطئ نيوزيلندا تتحول إلى اللون الأحمر بسبب جراد البحر (صورة)

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.