Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

5 علامات تؤكد فشل أول ”مواعدة“!

15/03/2020 . 17:59

في كثير من الأحيان يقوم الأشخاص بالخروج في موعد مع شخص ما للتعارف بنية المواعدة

Featured Image

Storyblocks

أخبار الآن | elitedaily

 

في كثير من الأحيان يقوم الأشخاص بالخروج في موعد مع شخص ما للتعارف بنية المواعدة، وليس لديك أي توقعات حقيقية عما هو قادم. لذ يؤكد عدد من خبراء العلاقات أن هناك علامات تحذرك وتدفعك للخروج من علاقة غرامية، أم أنها على ما يرام وتستحق أن تواصل فيها.

فإليكم أبرز 5 علامات يمكن من خلالها أن تتوقع مستقبل العلاقة بعد المقابلة الأولى:

1. الحديث عن العلاقة السابقة
إذا تحدث شريكك المحتمل في المقابلة عن علاقته الأولى أو العلاقة السابقة، كان ذلك علامة غير جيدة، فهذا الموضوع ليس مناسبة للموعد الأول، وعلى الأغلب هو لم يتخطى فشله العاطفى السابق بعد.

2. التحقق من الهاتف
تقول بيكر "إذا شعرت بأن شريكك في المقابلة يتحقق من هاتفه فهذه إشارة على شعوره بالملل، وأنه غير مهتم، فكلما شعرت بالرغبة في المغادرة كان ذلك مؤشر واضح على عدم الارتياح.

3. لا يذكرون رؤيتك مرة أخرى
ركزي في طريقة حديثه في نهاية اللقاء، إذا لم يؤكد أنه يريد رؤيتك مرة ثانية، فقد يكون ذلك مقصودا، ويعنى أنه غير مهتم وأنه لا ينوى أن يكرر اللقاء مرة أخرى.

4. يطلبون تقسيم الفاتورة
يقول ألكساندر خبير العلاقات إذا طلب منك الطرف الآخر تقسيم الفاتورة فقد يكون ذلك علامة على أنه يراك فقط كصديقة.

5. إذا شعرت بالملل
تقول خبيرة التعارف جوليا بيكر: "إذا كنت تشعر بالملل مع الشخص في اللقاء الأول، ولو لدقائق أو ثوان، فقد يكون ذلك بمثابة علامة حمراء" على أن الكيمياء بينكما ليست على ما يرام.

 

عطلة للبحث عن زوج في الصين
كشفت صحيفة "ساوث تشاينا مورننغ بوست " أن شركتين في مدينة هانغجو ، شرقي الصين، ستمنحان الموظفات العازبات "إجازة مواعدة عاطفية" تستمر لمدة 8 أيام، إضافة إلى عطلة رأس السنة التي تستمر لمدة 7 أيام.. بهدف العثور على شريك الحياة لكل منهن.. التفاصيل في التقرير التالي

 

مصدر الصورة: Storyblocks

للمزيد:

بيع خطابات حب ليونارد كوهين لـ ”ماريان“ بمبلغ خيالي في مزاد (صور)

هل تطمحين لإقامة شهر عسل ناجح؟ إليك الخطوات

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية