عاجل

بعدما اشتهر بعشقه لميسي.. الطفل مرتضى أحمدي مهدد بالقتل

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة (وكالات)

تلقى الطفل الأفغاني الشّهير "مرتضى أحمدي" الذي يعشقُ نجم منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي، تهديداتٍ بالقتل والتمثيل بجثته من حركة "طالبان" في أفغانستان. وكشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أنّ "أحمدي البالغ من العمر 8 أعوام، لاذ بالفرار مع عائلته من منزلهم الكائن في مقاطعة غازني، بعد تلقيه تهديدات بالقتل، والتي جاءت في أعقاب غارة جوية شنتها طالبان، واستهدفت أحياء عديد من المدينة".

وكان مرتضى حصد شهرة واسعة وكبيرة من خلال صورةٍ له، ظهر فيها وهو يحمل كيساً على هيئة قميص منتخب الأرجنتين الذي يرتديه ميسي. حينها، أثارت هذه اللقطة تعاطفاً واسعاً بين الملايين حول العالم ومن ميسي شخصياً، الذي حقق حلم الطفل على هامش مباراة ودية للنادي الكتالوني مع الأهلي السعودي، أقيمت في الدوحة في كانون الأول/ديسمبر 2016، ودخلا سوياً إلى أرض الملعب. كذلك، اصطحب ميسي الطفل مرتضى في رحلة مع فريق برشلونة، وأهداه قميصاً يحمل توقيعه.

ولفتت "ديلي ميل" إلى أن "أحدي" والد مرتضى، اتخذ قراره بمغادرة المدينة والاتجاه إلى العاصمة الأفغانية "كابول" بحثًاً عن مكان آمن لحماية أسرته، بعد فشلها في الحصول على حق اللجوء للولايات المتحدة هرباً من نيران "طالبان". إلاّ أنّه وبعد فراره من منزله وعائلته، فإنّ مرتضى ترك وراءه القميص الأصلي الموقع باسم ميسي، وبات حالياً واحداً من آلاف الأفغان الذين يواجهون مصيراً مجهولاً في ظروف إقامة صعبة، وصعوبة في توفير الغذاء والمياه والتدفئة في البرد القارس.

اشتقت لميسي

حالياً، يعيشُ الطفل مرتضى وعائلته في غرفة صغيرة معدومة الحال. هناك، تروي والدته "شفيقة" كيف اضطر أفراد العائلة للهرب من منزلهم بعد اندلاع الاشتباكات المسلحة، وتقول: "لقد نجونا بحياتنا فقط ولم نأخذ معنا أي شيء".

تلفت والد مرتضى إلى أنّ "ما زاد مخاوف العائلة، هو ما تناهى إليها من أن حركة طالبان تبحث عن طفلها بالإسم"، وقالت: "لقد أذاعوا أنه في حال تم اعتقاله، فسيتم تقطعيه إرباً إرباً". وتضيف: "كان بعض النافذين هناك يتصلون بنا، ويقولون لنا لقد أصبحتم أثرياء. ادفعوا المال الذي حصلتهم عليه من ميسي وإلاّ سنأخذ ابنكم".

بدوره، يقول شقيق مرتضى، هومايون: "نحن قلقون من حصول أي مكروه إذا عرفوا هوية مرتضى". ومع هذا كله، فإنّ العين تشخصُ إلى مرتضى الذي لا يهتمّ لأي شيء سوى لكرته وقميصه. ويقول: "أريد استعادتهما حتى أتمكن من اللعب.. لقد اشتقت لميسي. عندما أراه سأدخل معه إلى الملعب وأشاهده يلعب. أريد أن أكون إلى جانبه، وأن يساعدني في الخروج من هنا. عندما أكبر، أريد أن أصبح أنا أيضاً ميسي".

 

مصدر الصورة: media1tv

للمزيد:

نيمار يكشف رغبته بالرحيل عن سان جيرمان.. أين ستكون وجهته؟



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...