عاجل

ماهو تنظيم الحمدين وكيف دعم الإرهاب ؟

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة (نسرين حسن)

بات كثير من الناشطين على مواقع التواصل في العالم العربي خصوصا دول السعودية والامارات والبحرين ومصر وليبيا، تبحث عن معلومات عن تنظيم الحمدين الارهابي، الذي تم الكشف عنه في وقت لاحق، بعد قطع العلاقات مع قطر، والذي سمي بهذا الإسم نسبة الي كل من حمد بن تميم امير قطر السابق وحمد بن جاسم رئيس وزراء قطر السابق، والمحركين الاساسيين للدولة الخليجية.

وقال مغردون إن تنظيم الحمدين، هو الداعم الاكبر والممول الأول، لعدد كبير من التنظيمات الارهابية في عدد من الدول العربية وتحديدا مناطق الصراع فيها، أبرزها العوامية في السعودية، وليبيا عامة، وسيناء في مصر، والبحرين عامة.

وعلى وسم #تنظيم_الحمدين أبدى الالآف تأيدهم للقضاء على تنظيم الحمدين مؤكدين أن الدم العربي غالي عبر وسم #الدم_العربي_غالي.

أكد  مستشار الديوان الملكي سعود القحطاني‏ @saudq1978 أن الشعب القطري جزء لا يتجزأ من الدم العربي وأن المشكلة ليست مع شعب قطر بل حكومتها" مشكلة الدول الداعية لمكافحة الإرهاب هي مع #تنظيم_الحمدين وليست مع الشعب القطري الشقيق إطلاقًا. فنحن منهم وهم منا #الدم_العربي_غالي".

وقال خالد بن ضحي‏ @KH_KDK  #تنظيم_الحمدين  افسدوا في الارض والبلاد،  وتآمروا على القادة والعباد ،  في ظاهرهم للعرب اشقاء ، ولكن فالخفاء للإسرائيلي اصبحوا أداه . 

وتابع سلمان الدوسري‏ @SalmanAldosary   فشلت قطر في اختراق المجتمع الدولي…ثم فشلت في استغلال الوساطة…وفشلت خطتها اليوم للتركيز على ردها…كم بقى من فشل يا قطر؟! #تنظيم_الحمدين.

وأضاف سعدون العويمري‏ @s3doon2022  اعتقد انه وبأمر الدول الداعية لمكافحة الإرهاب فإن #تنظيم_الحمدين شارف على الانتهاء، ولن يكون للخونة مكان بيننا (قضي الامر)#الدم_العربي_غالي.

وتابع منصور الخميس @MansourAlkhamis  كتب #تنظيم_الحمدين النهاية لعهده بحماقة عدم استغلال فرصة المهلة وهي المهلة الاخيرة قبل اللاعودة.

لنشر تغريداتكم عن المواضيع التي تهمكم وأكثر المواضيع رواجا في العالم العربي غردوا لنا على حسابنا على تويتر @akhbar

إقرأ ايضاً:

سعوديون يؤكدون وقوفهم مع ولاة الأمر قلباً وقالباً

ناشطون سعوديون .. من ماوقف مع دولته يلحقه لوم

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...