Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

"طفل معجزة" مغربي.. تكلم اللغة الألمانية منذ سن الثالثة ويحلم أن يصبح رئيسا! (فيديو)

11/09/2016 . 19:44

Featured Image

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة (فاطمة جنان)

شغل الطفل "عثمان" المغربي بال الناس في مكناس (وسط جنوب المملكة)، فالكل يريد أن يتعرف عليه ويسمعه يتكلم اللغة الألمانية التي بدأ نطقها منذ سن الثالثة من عمره، حينها كان يتفوه بحروف وهمهات لم يفهمها أحد من أسرته. 

تؤكد أسرة عثمان أنه بدأ يتحدث لغة غريبة عن مجتمعه في البيت ومع أقرانه، ولا أحد كان يفهم فحواها، يقول الوالد أنه "لم يكتشف لغة ابنه، واعتبرها مجرد كلمات التقطها بشكل عشوائي وأخذ يرددها من دون أن يعلم معناها". 

 اقرأ: مات رئيس أوزبكستان.. فظهرت قصة ابنته "السندريلا المنبوذة"!
      مصرية تخترع مواد تجميل "رحيمة بالحيوانات"!

في الوقت ذاته بدأ الشك يدب الى نفس الأب، خصوصا حينما بدأت همهمة الابن تتحول الى جمل، قال الوالد "زارني صديق مقيم في ألمانيا، وبينما عثمان يلهو أمام المنزل رفقة قططه وكلبه الصغير، ذهل صديقي وأكد أن ابني يتحدث الألمانية، لكن لم أعر للأمر أهمية واعتبرتها مجرد صدفة". 

لكن الأمر ظل محل شك عند الأب، الا أن تأكد من قول صديقه، حينما تكلم ابنه مع مجموعة من السياح الألمان المارين من المدينة، حينها اندمج "عثمان" في الحديث معهم، بعدها سأل السياح الأم التي كانت ترافقه "كيف تعلم ابنك اللغة الألمانية؟ انها يتكلمها بطلاقة" وحينما أكدت لهم الأم أن ابنها لم يزر قط ألمانيا، رسمت على وجوههم علامات استفهام وانبهار، فردوا "لايمكن لشخص تربى وترعرع خارج ألمانيا أن يتكلمها بهذه الفصاحة!".

اقرأ أيضا:  أكبر سرقة في تاريخ نيوزيلندا!
     كلب ينجو من موت محقق بأعجوبة.. فيديو

زار الطفل المعجزة "عثمان" السفير الألماني في العاصمة الرباط، فاعتبر أن أمر تحدث عثمان بالألمانية من دون دراسة شيء شبيه بالخيال، كما أوضح أن الطفل يتكلم الألمانية كما لو كان منحدرا من أصول ألمانية، حينها سأل الطفل "من علمك اللغة الألمانية وما تود مزاولته في المستقبل؟" فرد عليه الطفل عثمان "تعلمت اللغة من الله، وأحلم أن أكون رئيسا للجمهورية الألمانية".  

شاهد الفيديو 

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.