معلومة قد تكون جديدة للكثيرين: 13 مايو/أيّار.. يوم الحمصّ العالمي!

نعم، للحمّص يوم عالميّ كأي مناسبة أخرى

image

(Andrew Francis Wallace/Toronto Star via Getty Images)

أخبار الآن | دبي – وكالات

الخبرُ ليسَ مزحة.. نعم، للحمّص يوم عالميّ كأي مناسبة أخرى. فهو الطعام الذي لا يمكن أن لأحد في العالم إلا أن يعرفه، باعتبار أنه يعدّ أحد أهم مكوّنات العديد من الأطعمة.

في العام 2012، تمّ الاحتفال بيوم الحمص العالميّ (13 مايو/أيار)، وقد أسسه بين لانغ، والهدف منه هو إنشاء مناسبة حول طعام يمكن أن يجمع الناس معاً من جميع أنحاء العالم.

Homemade traditional spread hummus with pine nuts, olive oil, basil served on ceramic plate with pita bread over linen cloth background Flat lay, space Mediterranean snack. (Photo by: Natasha Breen/REDA&CO/Universal Images Group via Getty Images)
(Photo by: Natasha Breen/REDA&CO/Universal Images Group via Getty Images)

وهناك العديد من الأنشطة المتعلقة بهذا اليوم، مثل العثور على أفضل حمّص في محيطك، سواء من المطاعم المحليّة أو متاجر البقالة.

ومع هذا، يمكنك أن تصنع طبق الحمّص المفضّل لديك، كما باستطاعتك أن تشارك ما صنعت عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت وسم #hummusday.

UNSPECIFIED - JANUARY 27: Hummus, chickpea and sesame puree, typical in Middle Eastern cuisine. (Photo by DeAgostini/Getty Images)
(Photo by DeAgostini/Getty Images)

معلومات متنوعّة عن الحمص

1- تعتبر بريطانيا هي عاصمة الحمص في أوروبا.

2- في مايو/أيار 2010، دخل لبنان موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية بإعداده أكبر صحن حمّص وزنه 10452 كلغ (في إشارة لمساحة لبنان 10452 كلم2). وشارك في هذا الحدث 300 طباخ من لبنان، واستخدموا 8 أطنان من الحمص المسلوق و 2 طن من الطحينة ومثلهما و400 ليتر من عصير الحامض و 700 كلغ من زيت الزيتون.

LETSCHIN, GERMANY - OCTOBER 09: Plates of hummus, fresh vegetables and home-made bread lie prepared for a visitor on a table in the one room Syrian refugees Mohamed and Laloosh Zayat, along with their daughter Ranim, nearly 3, call home at an asylum-seekers' shelter in Vossberg village on October 9, 2015 in Letschin, Germany. The Zayats arrived approximately two months ago after trekking through Turkey, Greece and the Balkans and are now waiting for local authorities to process their asylum application, after which they will be allowed to live independently and settle elsewhere in Germany. Approximately 60 asylum-seekers, mostly from Syria, Chechnya and Somalia, live at the Vossberg shelter, which is run by the Arbeiter-Samariter Bund (ASB) charity. Vossberg village is located in rural eastern Germany close to the border to Poland, and unlike shelters in southeastern Germany, it has experienced no incidents of right-wing animosity from locals, something an ASB spokesman attributes to strong cooperation between the municipality, schools and citizens' groups and an effective information campaign to educate locals about the newcomers. Germany has been inundated with hundreds of thousands of asylum applicants this year and is struggling to accommodate them.  (Photo by Sean Gallup/Getty Images)
(Photo by Sean Gallup/Getty Images)

3- يعزز صحة الجهاز الهضمي

4- يكافح الالتهابات

5- يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب

SIR BANI YAS, ABU DHABI, UNITED ARAB EMIRATES - 2013/10/23: Hummus and mutabbal, eggplant dip, at Amwaj restaurant at the Anantara Desert Islands on Sir Bani Yas, an island in the Persian Gulf, and once the private retreat of the United Arab Emirates founder, the former Sheikh Zayed Bin Sultan Al Nahyan. The Bangkok based Anantara group run three resorts on the island. The first, Desert Islands, opened in one of the royal palaces former guest houses in 2008. (Photo by Leisa Tyler/LightRocket via Getty Images)
(Photo by Leisa Tyler/LightRocket via Getty Images)

6- الحمص هو مصدر نباتي بروتيني ممتاز، فكوب واحد من الحمص المطبوخ يحتوي على 14.5 غراماً من البروتين الذي هو عبارة عن 32% من الاستهلاك اليومي الموصى به للشخص الواحد.

7- يحتوي الحمص على مجموعة واسعة من الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين ب، الحديد، الفولات والفوسفور، وجميعها مهمة للنباتيين، التي قد لا يحصلون على ما يكفي منها في نظام غذائهم.

TORONTO, ON - OCTOBER 15  - Making hummus from scratch with Zahav cookbook authors Michael Solomonov and Steven Cook from Philadelphia,        (Andrew Francis Wallace/Toronto Star via Getty Images)
(Andrew Francis Wallace/Toronto Star via Getty Images)

وصفة اليوم : فتة الحمص – صحي وسريع مع مونيك زعرور

تُعتبر الفتات إجمالاً من أشهر الأكلات في المنطقة العربيّة بشكل عام، ومنطقة بلاد الشام بشكل خاصّ، حيث تمتاز هذه الأكلات بسهولة تحضيرها نسبيّاً، إضافة إلى جمال منظرها النابع من التفنّن في طرق تزيينها، والأهمّ من هذا وذاك طعمها الذي لا يقاوم.

مصدر الصور: getty

للمزيد:

ابتكارات لذيذة ..مالكو المخابز يحاربون فيروس كورونا بالمذاق الطيب

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.