Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

بيونسيه تستخدم كلمة مهينة للأشخاص أصحاب الإعاقة وتعيد تسجيل أغنيتها

02/08/2022 . 11:18

Featured Image

صورة بيونسيه (غيتي)

أمريكا (أ ف ب)

بيونسيه تتعرض لموجة غضب كبيرة بسبب كلمة غير لائقة

  • كلمة أثارت غضب الأشخاص ذوي الإعاقات الحركية
  • النشطاء اعتبروها صفعة لمجتمع الأشخاص ذوي الإعاقة

 

ستضطر النجمة الأميركية بيونسيه إلى إعادة تسجيل أغنية من ألبومها الجديد بعد أن واجهت انتقادات حادة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لاستخدامها كلمة عامية رأى فيها الأشخاص أصحاب الاعاقة إهانة لهم.

إذ استخدمت بيونسيه عبارة "سباز" (spazz) في أغنية "هيتيد" (Heated) في ألبوم "رينيسنس" مما أثار غضب الأشخاص ذوي الإعاقات الحركية.

وترجع هذه الانتقادات إلى كون مصطلح "spaz" باللغة الإنكليزية والمشتق من صفة "سباستيك" (spastic) يتم استعماله أحيانا للتقليل من الأشخاص المصابين بشلل دماغي ويمكن أن يكون معناه "معتوه" أو "مضطرب" أو حتى "أخرق".

ونادرا ما يتم استعمال كلمة "spaz" في الولايات المتحدة الأمريكية ويُفهم منها أن الشخص "غير قابل للضبط" أو يتصرف بطريقة "غريبة الأطوار".

بيونسيه
صورة تتوسط فيها بيونسيه العارضات (غيتي)

وفي محاولة منها إلى امتصاص  الغضب الذي اشتعل عبر سوشيل ميديا ، ستعيد بيونسيه تسجيل الأغنية المسيئة، مع "استبدال" مصطلح "سباز" في النسخة الجديدة، وفق ما أفادت ناطقة باسم الفنانة ، مؤكدة في رسالة بالبريد الإلكتروني أن الكلمة المثيرة للجدل "لم تستخدم بقصد الإيذاء المتعمد" وتمت كتابة أغنية "هيتيد" بالتعاون مع مغني الراب الكندي، دريك.

واعتبرت الناشطة الأسترالية، هانا ديفاين، أن استخدام بيونسيه هذا المصطلح "صفعة لمجتمع الأشخاص ذوي الإعاقة وللتقدم الذي تم إحرازه مع ليزو". وشددت أنها ستستمر في مطالبة قطاع الصناعة الموسيقية بأكمله بأن يعمل بشكل أفضل حتى تختفي أي إهانات من هذا النوع من الأعمال الموسيقية.

ويشكّل صدور الألبوم السابع للنجمة بيونسيه منفردة الجمعة حدث الصيف الموسيقي. فبعد ست سنوات على "ليمونايد"، عادت بيونسيه إلى جمهورها من خلال ألبوم يحمل عنوان "رينيسنس" ("النهضة")، يضم 16 أغنية تواكب استعادة العالم أجواء الفرح والاحتفال بعد مرحلة الجائحة.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.