Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

من الضحية؟.. أبرز لقطات محاكمة جوني ديب وآمبر هيرد

10/05/2022 . 14:41

Featured Image

الممثلة آمبر هيرد تجلس في قاعة المحكمة خلال قضية تشهير جوني ديب ضدها في محكمة مقاطعة فيرفاكس في فيرجينيا - رويترز

واشنطن (أخبار الآن)

محاكمة جوني ديب وآمبر هيرد

  • أبرز ما حصل في محاكمة جوني ديب وزوجنه السابقة
  • الاتهامات بين الثنائي الشهير تثير جدلاً واسعاً في الوسط

تدور في الولايات المتحدة خلال الأسابيع الماضية، محاكمة آمبر هيرد، بتهمة التشهير بجوني ديب، والتي تكشف يوماً  بعد يوماً، أسراراً صادمة حول العلاقة المثيرة للجدل.

وفي الأسابيع الأولى من المحاكمة في ولاية فرجينيا، قال ديب خلال شهادته إن هيرد كانت تسيء إليه جسدياً ولفظياً، واستمع المحلفون إلى تسجيلات صوتية للحجج بين الزوجين.

حيث كانت هيرد تنظر بصمت، وأحياناً تكون شاردة أو تغالب دموعها، قائلةً "من المؤلم استرجاع تفاصيل العلاقة بين ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬الزوجين وأسرارها في قاعة المحكمة".

"من المؤلم استرجاع تفاصيل العلاقة بين ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬الزوجين وأسرارها في قاعة المحكمة"

آمبر هيرد

ووصف هيرد شعورها في بداية الجلسة: "كان هذا أكثر شيء إيلاماً وصعوبة مررت به في حياتي".

كما أشارت الممثلة الأمريكية آمبر هيرد إلى أن أول تعد جسدي عليها من قبل ديب حدث بعد أن سألته عما هو مكتوب على وشم باهت مرسوم على جسده. وأضافت أنه رد قائلاً "وينو"، فضحكت معتقدةً أنها مزحة.

كما اتهمت هيرد (36 عاما) طليقها جوني ديب بضربها بشكل متكرر، مشيرة إلى أنه ضربها أثناء رحلة جوية في عام 2014 لافتراضه أن لها علاقة غرامية مع الممثل جيمس فرانكو. وخلال شهادتها أمام المحكمة، التي تنظر القضية منذ أسابيع، زعمت هيرد أن نهج ديب العنيف تجاهها بدأ عام 2012.

وفي وقت سابق من المحاكمة، نفى ديب (58 عاما) في شهادته قيامه بأي شيء خاطئ.

وأكد إنه لم يضرب هيرد أو أي امرأة مشيراً إلى أن هيرد كثيراً ما كانت تسيء معاملته ولديها "الرغبة في اختلاق المشاكل والصراع".

وأكد أنه من مسؤليته أن ينفي ادعاءات آمبر لأسباب كثيرة وأهمها أن يثبت لأبنائه أن هذه الإدعاءات غير صحيحة، وأضاف "لقد قضيت أكثر من 30 عاماً في هذا المجال، التقيت خلالها بالعديد من الأشخاص وقدمت لها نصائح وأرشدتهم بقدر استطاعتي، ولا أود أن يعتقد أي منهم أنني إنسان مخادع".

ونشرت آمبر هيرد بياناً على مواقع التواصل الاجتماعي قبل اسئناف القضية العالقة بينها وبين جوني ديب، قالت فيه “كتبت عن الثمن الذي تدفعه النساء مقابل الحديث ضد الرجال في مواقع السلطة. ولا زلت أدفع ثمن ذلك، ولكن آمل أن أتمكن من المضي قدماً وأن يتمكن جوني من ذلك أيضاً عندما تنتهي هذه القضية”. كما صدمت آمبر متابعيها باعتراف قالت فيه: “لطالما حافظت على حبي لجوني ويسبب لي هذا ألماً شديداً، لأنني أعيش تفاصيل حياتنا الماضية”.

قضية ديب وهيرد تعود بعد توقف

تواصل هذه القضية إجراءاتها بعد التوقف بسبب فيروس كورونا، ويعود الثنائي إلى المواجهة أمام القضاء، بحضور عدد من الشهود، من بينهم أطباء نفسيون لكل منهما، كذلك شقيقة جوني ديب، كريستي ديمبروفسكي، التي أكدت أن شقيقها يتمتع بشخصية لطيفة ومحبة، وأن سلوكه قد تغير بعد لقائه بآمبر هيرد، حيث بدا حزيناً على حد قولها.

ومن المقرر أم تستمر المحاكمة لعدة أسابيع، حيث سيدعى للشهادة عدد من النجوم الذي تربطهم علاقة صداقة مع النجم جوني ديب وزوجته السابقة، من ضمنهم جيمس فرانكو، وبول بيتاني، والملياردير المعروف إيلون ماسك، الذي ارتبط بعلاقة عاطفية مع آمبر هيرد في السابق.

متى موعد الحكم؟

وفقا لموقع "بيبول" الأمريكي، من المقرر أن تستمر المحاكمة لمدة 5 أسابيع إجمالا. لكن القاضية في المحاكمة التي تجري في كاليفورنيا، بيني إس أزكاراتي، لديها مشاركة مقررة مسبقا في مؤتمر من 9 إلى 12 مايو، لذلك سيتم تعليق المحاكمة لمدة أيام. ووفقا للموقع، فهذا يعني أنه يجب أن يصدر الحكم النهائي يوم الخميس 19 مايو المقبل.

الجدير ذكره، في عام 2018، نُشر مقال بقلم المحرر التنفيذي لصحيفة The Sun، دان ووتون، في نيسان/أبريل، يتهم جوني ديب بضرب وتعنيف زوجته في عنوانه الرئيسي. ثم نشرت صحيفة واشنطن بوست مقالا، وصفت فيها آمبر هيرد نفسها بأنها، ضحية للعنف الأسري، ولكنها لم تذكر اسم جوني ديب.

في عام 2020، رفع جوني ديب دعوى تشهير، يطالب فيها بتعويض قيمتة 50 مليون دولار ضد هيرد، حيث زعم محاموه أن المقال يشير كذبا إلى أنها تعرضت للإيذاء الجسدي والجنسي من قبل الممثل عندما تزوجا. كما يدعي أن النجم هو من كان يتعرض للتعنيف من قبل زوجته السابقة.

وردّت هيرد برفع دعوى مضادة، مطالبة بتعويض بقيمة 100 مليون دولار.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.