Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

مصور ملكي ينتقد الأمير هاري: عليه التوقف عن الاستماع إلى زوجته!

09/07/2020 . 15:48

في وقت سابق من هذا الأسبوع، دعا الأمير البريطاني هاري، المملكة المتحدة إلى مواجهة ماضيها الاستعماري

Featured Image

الأميران هاري وميغان ماركل (Photo by Samir Hussein/WireImage)

أخبار الآن | المملكة المتحدة - dailymail

قال المصور الملكي آرثر إدواردز أنّه "على الأمير هاري التوقف عن الاستماع إلى زوجته"، كما قال أن "انتقاد الأخير للكومنولث يظهر أنه فقد صوابه".

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، دعا الأمير البريطاني هاري، المملكة المتحدة إلى مواجهة ماضيها الاستعماري، كما سلط الضوء على "أخطاء" تورطها التاريخي في البلدان التي تشكل الكومنولث الآن.

كلام هاري جاء خلال نقاش حول "العدالة والمساواة في الحقوق" عقده وزوجته ميغان ماركل عبر الفيديو مع عدد من شباب القادة الذين تراعاهم مؤسسة "كوينز كومنولث تراست"، من أستراليا وجزر البهاما والمملكة المتحدة. وقال هاري: "لا يمكننا المضي قدماً ما لم نعترف بالماضي. الكومنولث بحاجة إلى اتباع الآخرين الذين قاموا بالاعتراف بأخطاء الماضي، وحاولوا تصحيحها. لكنني أعتقد أننا جميعاً نعترف بأنه لا يزال هناك الكثير الذي يتعين القيام به". وأضاف: "لن يكون الأمر سهلاً، وفي بعض الحالات لن يكون الأمر مريحاً، ولكن يجب القيام به".

ومؤخراً، فقد أشار إدواردز إلى أنّ "انتقاد هاري للكومنولث دليل على أنه ببساطة فقد صوابه". وأضاف: "إن هاري يعرف تماماً مدى أهمية الكومنولث لجدّته الملكة إليزابيث، مثلما تعرف ميغان. إن انتقاد الشيء الوحيد الذي تعتز به الملكة فوق كل شيء وهو الحفاظ على الكومنولث، هو بمثابة اهانة له، بغض النظر عما قد يقوله القصر الملكي رسمياً".

ورأى إدواردز أنه "على هاري التوقف عن الاستماع إلى زوجته، والتي من الواضح أنها تملؤه بهذه الأفكار، كما أنه بدا واضحاً أيضاً أنها ليست من محبي الكومنولث".

 

تريندينغ الآن | الحرب الباردة بين الأميرين هاري ووليام

تجاهل في المناسبات العامة، هكذا أصبح أبناء العائلة المالكة في بريطانيا يتصرفون، رصدت الكاميرات كيف تجاهل الأمير ويليام وزوجته أخوه الأمير هاري وميغان التي بادرت بالسلام ورفعت يديها أيضا.

مصدر الصورة: getty

للمزيد:

ميغان ماركل تنضّم إلى ميشيل أوباما في قمّة تدعو للمساواة بين الجنسين

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.

اشترك في نشرتنا الاخبارية