Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

من الحرب إلى النجومية ..ظاظا تخطف الأضواء في طوكيو رغم الوداع المبكر

24/07/2021 . 12:13

اُكتشفت موهبتها لأول مرة في عام 2014

Featured Image

هند ضاضا .. أ ف ب

لندن ( بي بي سي)

أولمبياد طوكيو.. حلم أصبح حقيقة لهند ظاظا أصغر مشاركة فيه

من الحرب إلى النجومية، هكذا كانت رحلة السورية هند ظاظا، أصغر مشاركة في أولمبياد طوكيو 2020 عن فئة كرة الطاولة.

وودعت هند البطولة صباح اليوم بخسارتها أمام النمساوية جيا ليو 0-4.

دامت مباراة ظاظا (12 عاما) والمخضرمة جيا البالغة 39 عاماً 24 دقيقة لتنتهي 4-11 و9-11 و3-11 و5-11 في الدور التمهيدي من المسابقة.

حكاية هند

حملت مضربها لأول مرة عندما كان عمرها خمس سنوات فقط، ولم يكن في حسبان أي من والديها آنذاك أنها ستكون يوما أولى ممثلات سوريا لكرة الطاولة بتاريخ الألعاب الأولمبية وأصغر المشاركات في أولمبياد طوكيو بعمر الثانية عشرة.

ولدت هند في 1 كانون الثاني/يناير من عام 2009 في مدينة قاسيون في سوريا البلد الذي مزقته الحرب منذ عشر سنوات تقريبا.

اكتشف موهبتها لأول مرة مدربها السابق أدهم جمعان في عام 2014، عندما كان عمرها بين الخامسة والسادسة، فقد لفتت انتباهه عدة مرات بردة فعلها وسرعة بديهتها عندما كانت تلعب كرة الطاولة مع عائلتها في صالة حماة (وسط سوريا)، خصوصا مع شقيقها عبيدة الذي سبق وأحرز بطولة سوريا للناشئين.

وعندها تبناها المدرب أدهم جمعان وبدأ معها عملية إعدادها بتأسيس صحيح وتدريب يومي، وكانت هند تتمتع بالذكاء وبإحساس البطلة والإصرار والجدية وطموح الفوز، بحسب تصريحاته.

وبعد 7 أشهر فقط من التدريب احتلت هند المركز الثاني في بطولة سوريا للناشئات، في عام 2015، وكان عمرها آنذاك 6 أعوام فقط.

هند ضاضا
هند ضاضا خلال تدريباتها على كرة الطاولة

ومن هناك، كانت الانطلاقة، ففي سن التاسعة سيطرت على بطولة سوريا وبطولات غرب آسيا للفئات الصغيرة تحت سن 12 عاما، قبل أن تحقق في العام 2018 بطولة سوريا للسيدات.

عانت هند كغيرها من السوريين كبارا وصغارا من ظروف الحرب الصعبة، فقد كانت تتدرب في ظروف قاسية بسبب انعدام الأمن و انقطاع التيار الكهربائي، مما يؤثر على أوقات تدريباتها في صالة التمرين، وأحيانا كانت تحاصر في الصالة لساعات كغيرها من أبناء بلدها مع بدء القصف.

كما واجهت معاناة ومصاعب عدة في الحصول على تأشيرات السفر للمشاركة في البطولات الخارجية.

وكان التحول المبهر في حياتها، عندما أصبحت أشهر رياضية في سوريا، عندما فازت ببطولة غرب آسيا لكرة الطاولة، أمام المصنفة الأولى اللبنانية مريانا سهاكيان التي كانت تبلغ من العمر 42 عاما، بنتيجة 4-3، خاطفة بذلك بطاقة التأهل إلى أولمبياد طوكيو لتكون أصغر المشاركين فيه.

وسبق وتلقت هند دعوة من اللجنة الأولمبية الصينية العام الماضي للتدريب مع اللاعبين البارزين في البلاد، عقب رفع القيود المفروضة لمكافحة فيروس كورونا.

إلا أن الحظ لم يحالفها هذه المرة، فقد خرجت من الأولمبياد بعد خسارتها أمام النمساوية جيا ليو البالغة من العمر 39 عاما ، بنتيجة 0-4 .

وتأمل هند في العودة بقوة للمشاركة في ألعاب باريس المقررة في عام 2024 .

 

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.