Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

تيسلا تتخلص من 75% مما تملكه من البتكوين

21/07/2022 . 15:13

Featured Image

شركة تسلا

كاليفورنيا (BBC )

البتكوين.. تيسلا تبيع معظم ما تملكه من العملة الرقمية المشفرة

  • تسلا تبيع معظم ما تملكه من البتكوين
  • زول قيمة البتكوين أكثر من 50 في المائة هذا العام

باعت شركة تيسلا، التي خلقت بلبلة العام الماضي عندما كشفت النقاب عن استثمار كبير في عملة "البتكوين"، معظم ما تملكه من العملة الرقمية المشفرة.

وتخلصت الشركة المصنعة للسيارات الكهربائية من 75 في المائة مما تملكه من العملة الرقمية المشفرة، والتي بلغت قيمتها حوالي 2 مليار دولار في نهاية 2021.

وتأتي خطوتها هذه مع هبوط في قيمة العملة الرقمية، حيث تراجعت بأكثر من 50 في المائة هذا العام.

وقالت شركة تيسلا إنها اشترت عملات تقليدية بمبلغ الـ 936 مليون دولار الذي جنته من مبيعات البتكوين.

وكان رئيس إدارة شركة تيسلا إيلون ماسك من بين أبرز المناصرين للعملة الرقمية المشفرة، حيث كانت تؤدي تصريحاته على وسائل التواصل الاجتماعي عادة إلى نشاط كبير في تداول العملة.

وأدى استثمار تيسلا في البتكوين، الذي كشف النقاب عنه في 2021، إلى زيادة في الطلب على العملة. وارتفع سعر العملة الرقمية المشهورة بتقلباتها العام الماضي ليصل إلى قرابة 70 ألف دولار في نوفمبر/ تشرين الثاني قبل أن ينهار.

والآن يتم تداول عملة البتكوين بسعر يقل عن 25,000 دولار.

وكانت شركة تيسلا قد توقفت العام الماضي عن قبول البتكوين في دفع أثمان سياراتها، مستشهدة بالمخاوف حول التأثير المناخي لعمليات التعدين الخاصة بالبتكوين المستهلكة للطاقة بكثافة.

وقال ماسك، حينها، على وسائل التواصل الاجتماعي إن الشركة لن تبيع عملات البتكوين التي تملكها.

وكشفت تيسلا عن مبيعات الأصول التي تملكها من العملة الرقمية في إطار تحديثها الربع سنوي المنتظم. وقالت إن البتكوين كانت أحد العوامل التي أثرت سلباً على أرباح الشركة.

ومع ذلك، فإن الشركة كشفت عن أرباح أعلى من المتوقع خلال الأشهر الثلاثة حتى نهاية يونيو/ حزيران حيث أن الارتفاع في سعر سياراتها الأكثر مبيعاً ساعد في تعويض التحديات التي واجهتها، ومن بينها عمليات الإغلاق في الصين بسبب كوفيد- 19.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.