Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

بعد البريكست.. انخفاض الصادرات البريطانية إلى أيرلندا بنسبة 65 ٪ في يناير / كانون الثاني

19/03/2021 . 16:48

جاءت هذه الأرقام في أعقاب بيانات مكتب الإحصاءات الوطنية الأسبوع الماضي التي أظهرت تراجع الصادرات الإجمالية من المملكة المتحدة إلى الاتحاد الأوروبي بنسبة 41٪ خلال نفس الفترة.

Featured Image

صورة توضيحية تُظهر حاويات شحن في المملكة المتحدة. المصدر: غيتي

أخبار الآن | لندن - بريطانيا

 

تراجع قياسي للمعاملات التجارية بين بريطانيا وايرلندا

سجّلت التجارة بين بريطانيا وجمهورية أيرلندا تراجعًا قياسيًا في يناير/ كانون الثاني بنسبة 65٪ بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وفقًا لبيانات جديدة.

جاءت هذه الأرقام في أعقاب بيانات مكتب الإحصاءات الوطنية الأسبوع الماضي التي أظهرت تراجع الصادرات الإجمالية من المملكة المتحدة إلى الاتحاد الأوروبي بنسبة 41٪ خلال نفس الفترة.

وتسببت متطلبات تعرفة الجمارك والتصدير والصحة الجديدة للسلع المتجهة من بريطانيا إلى أيرلندا في حدوث اضطراب كبير في تدفق الشحنات، حيث أبلغت شركات نقل البضائع العاملة على طريق هوليهيد- دبلن بورت عن انخفاض كبير في حركة المرور في يناير/كانون الثاني.

 

انخفاض واردات أيرلندا

 

أظهرت الأرقام الصادرة يوم الخميس عن مكتب الإحصاء المركزي في أيرلندا أن تجارة الأغذية والحيوانات الحية تضررت بشدة، حيث انخفضت التجارة بنسبة 75٪ ، مما أدى إلى انخفاض الواردات إلى البلاد من 187 مليون يورو (160 مليون جنيه إسترليني) إلى 62 مليون يورو.

بينما تصدر أيرلندا كميات كبيرة من المواد الغذائية إلى بريطانيا بما في ذلك الجبن والحليب، تعتمد أيرلندا بشكل كبير على بريطانيا في الحصول على سلع أخرى مثل الدقيق المطحون والحبوب والسكر.

بشكل عام، انخفضت الصادرات من بريطانيا إلى أيرلندا من 1.4 مليار يورو إلى 497 مليون يورو، مع انخفاض كبير أيضًا في الوقود المعدني والكيماويات ومعدات النقل.

 

 

وقالت أورلا مكارثي، كبيرة الإحصائيين في منظمات المجتمع المدني، إن التجّار أبلغوا عن مشكلات "تضمنت تحديات الامتثال للمتطلبات الجمركية".

ومن العوامل الأخرى التي حددها التجار تخزين البضائع في الربع الرابع من عام 2020 استعدادًا لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والاستعاضة عنها بسلع من دول أخرى، وانخفاض حجم التجارة بسبب تأثير القيود المرتبطة بـفيروس كورونا طوال شهر يناير/ كانون الثاني.

تضررت التجارة في الاتجاه الآخر أيضًا من قيود خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وكوفيد.

قال مكتب الإحصاء المركزي إن الواردات من أيرلندا الشمالية، والتي لا تزال فعليًا في السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي بموجب اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ، زادت إلى 177 مليون يورو من 161 مليون يورو في يناير / كانون الثاني من العام الماضي.

 

الأزمات الاقتصادية تضرب سوريا.. والأسد: “أعرف كل شيء”
أيام قليلة وتحيي سوريا الذكرى العاشرة للثورة التي خرجت ضد نظام الأسد، رغبة في تحقيق العيش والحرية والعدالة الاجتماعي، قبل أن تجد نفسها حبيسة أزمات لا تحصى، في الداخل والخارج.

مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.