عاجل

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

فيليب موريس تتخلص من السجائر العادية

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة (وكالات)

في مسعى منها لفعل شيء تجاه البيئة والعالم.. قررت شركة فيليب موريس إنترناشيونال ذائعة الصيت، التوقف عن إنتاج السجائر، بعد سنوات طويلة من العمل في صناعة التبغ والتحول إلى صناعة السجائر الالكترونية

بعدما قتل التدخين 100 مليون إنسان في القرن العشرين، تعيد أكبر شركة لصناعة التبغ والسجائر في العالم، ابتكار نفسها؛ في محاولة للتخلص من السجائر العادية أو "القاتل القديم"، والتحول إلى "قاتل جديد" على شكل منتجات خالية من الدخان.

المسؤولون في شركة "فيليب موريس إنترناشيونال" الضخمة قرروا التوقف عن إنتاج السجائر، بعد سنوات طويلة من العمل في صناعة التبغ، وهي المسؤولة عن إحدى أكبر شركات السجائر في العالم "مارلبورو"، والتي تعد من العلامات التجارية الرائدة في هذا المجال.

الشركة التي يقع مقرها في نيويورك، والتي يقدر رأسمالها بمليارات الدولارات، أعلنت أنها اختارت أن تفعل شيئاً كبيراً للبيئة والعالم، من خلال الابتعاد عن صناعتها المعتادة وهي إنتاج السجائر، ووفقًا لمجلة "نيوز ويك" الأمريكية؛ فإن الشركة ستعمل على إنتاج البدائل الإلكترونية الصديقة للبيئة بديلاً لمنتجات التبغ.

التحول الجديد لا يعني التقليل مخاطر الأمراض المرتبطة بالتدخين؛ ولكن على الأقل تقليل الآثار المدمرة له على الجسم؛ لا بل إن الدخان أو الضباب الناجم عن تسخين النيكوتين السائل يحتوي على القليل جداً من المركبات السمية مقارنة بدخان السجائر العادية.

وفي حين أن الع ةىاملين في المجال الطبي والصحي يوصون بما يُعرف بالتبخير أو "الفايب" كبديل للسجائر العادية؛ فإنهم حذرون تجاه فكرة "تسخين التبغ"، خصوصاً أنه لا توجد دراسات مستقلة كافية للتوصية بها، بحسب ما تقول هيئة الصحة العامة الإنجليزية.

 

اقرا ايضا: مضار الشيشة لا تقتصر على الجهاز التنفسي



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...