عاجل

بسبب أزمة "هواوي": مؤشرات أسهم الشركات اليابانية تتراجع

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة (وكالات)

- أسهم شركات تصنيع الرقائق تراجعت بسبب توقيف المسؤولية المالية في شركة هواوي منغ وانزهو

- أزمة "هواوي" تثير المخاوف من تعميق الخلاف بين بكين والولايات المتحدة، بعد الاتفاق على مشروع هدنة تجارية لـ3 أشهر.

إليكم التفاصيل:

انخفضت مؤشرات الأسهم اليابانية في ختام التعاملات، اليوم الخميس، حيث تراجع مؤشر "نيكي" لأدنى مستوى في 5 أسابيع، مع خسائر أسهم شركات تصنيع الرقائق، إثر توقيف السلطات الكندية، المسؤولة المالية في شركة هواوي الصينية منغ وانزهو.

وتأثرت سلباً شركات الرقائق في اليابان، فانخفض سهم "سومك" بنحو 6.6%، فيما تراجع سهم "شين أوستو" بنسبة 3.4%، بينما انخفض سهم "طوكيو إلكيترون" بنحو 4.5%. كذلك، فقد تراجع سهم شركة "سوفت بنك" بنحو 4.9%.

كندا تلقي القبض على المديرة المالية لشركة هواوي

وفي ختام تعاملات اليوم، ارتفع مؤشر "نيكي" الياباني بنحو 1.9% إلى 21501.6 نقطة وهو أدنى مستوى منذ 30 أكتوبر/تشرين الأول، كما انخفض مؤشر "توبكس" بنسبة 1.8% إلى 1610.6 نقطة. وبحلول الساعة 7:10 صباحاً بتوقيت غرينتش، ارتفع الين أمام الدولار بنحو 0.2% إلى 113.02 ين.

وأثارت أزمة شركة هواوي الصينية مخاوف من أن يتسبب ذلك في تعميق الخلاف مع الولايات المتحدة، حيث إن واشنطن وبكين اتفقتا في الأسبوع الجاري على مشروع هدنة تجارية مدتها 3 أشهر تحاولان فيها التوصل لاتفاق تجاري مشترك.

وكان المشرعون الأمريكيون اتهموا شركة "هواوي" مراراً وتكراراً بأنها "تشكل تهديداً للأمن القومي الأمريكي"، معتبرين أن "التكنولوجيا التي تستخدمها يمكن أن توظف للتجسس من قبل الحكومة الصينية".

وفي وقت سابق من العام الجاري، تم منع الشركات الأمريكية من التصدير إلى شركة الاتصالات السلكية واللاسلكية الصينية "زد تي" بسبب انتهاكات العقوبات الإيرانية، مما أدى إلى إغلاق الشركة فعلياً. وفي وقت لاحق، عدلت الولايات المتحدة قراراها، لتفرض غرامات بدل الحظر.

مصدر الصورة: تعبيرية - elgornal.net

للمزيد:

واشنطن وبكين تتوصلان إلى اتفاق بشأن الرسوم الجمركية



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...