Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

طالب أردني لأخبار الآن: الطلبة يحتجون على مواعيد الامتحانات وسط لا مبالاة الجامعات

21/07/2022 . 12:59

Featured Image

الأردن (عيش الآن)

الأردن: اقتراب موعد الامتحانات الصيفية.. وطلبة الجامعات يحتجون

  • طالب أردني في "جامعة الحسين بن الطلال" ينتقد جدول الامتحانات الجامعية.
  • يوصي الطالب الجامعة بوضع جدول امتحانات يتلائم مع جميع فئات الطلاب.
  • يرجو الطالب أتن تأخذ الجامعات الوضع الشخصي والحالة النفسية لدى الطلبة بعين الإعتبار.
طرح طالب في جامعة الحسين بن طلال جنوب الأردن في رسالة لـ "عيش الآن"، المشكلة التي يواجهها وطلبة جامعته في ما يتعلق باقتراب موعد الامتحانات الجامعية الصيفية.
ويقول الطالب أنه "أغلب طلبة الجامعة يحتجون على مواعيد الامتحانات، فإما تحدد الامتحانات في وقت قريب من بعضها البعض، أو أن يكون أكثر من امتحان بنفس اليوم".
ويضيف الطالب أنه سبب انتقاد الطلبة لموعد الامتحانات هو " مدى تأثير هذه المواعيد على أغلبية الطلبة وهي الفئة التي تعمل تزامنا مع دراستها، من أجل أن يستطيعوا إكمال دراستهم والقدرة على دفع أقساط الجامعة"، وأضاف أنه في تلك الحالة، يشعر الطالب بأنه مخير بين أمرين، إما أن يضحي بامتحاناته ومستقبله الدراسي، أو أن يضحي بعمله أي حياته المادية.
الجامعات تضع مواعيد الامتحانات دون مراعاة لمصلحة الطلبة
طالب أردني
وأشار الطالب إلى أنه من الممكن أن يرسب الطالب في مادة معينه أو أن يطرد من عمله الذي هو مصدر استكماله، بسبب تقصيره بواحدة من الخيارين لأنه من الصعب الموازنة بين الأمرين. "وهذه هي المشكلة الأساسية بالنساة لنا كطلاب جامعات" يقول الطالب، ووصف مواعيد الامتحانات بأنها "غير موزونة أو مدروسة لتلائم جميع فئات الطلبة، وممكن أن يكون ليس بموعد الامتحان فقط بل أيضاً بساعة الامتحان، فعلى سبيل المثال أن يكون لدى الطالب امتحان في الساعة ال8 صباحاً، وهو يبعد عن الجامعة حوالي 3 ساعات، فيضطر لأن يخرج باكراً جداً للإمتحان، يتعب جسدياً قبل فكرياً ليتهيأ لامتحانه".
يعتقد الطالب الجامعات لا تأخذ بعين الاعتبار الضغط النفسي الذي يتعرض له الطلبة، "هذه من الأمور التي يجب أن يكون لها هيئة عاملة في الجامعة لمتابعتها، ويجب أن يراعون ظروف الطلبة جميعاً. أتمنى أن تأخذ هذه القضية بمنحنة الجدية".
مهتم بمواضيع ومقالات مشابهة؟
سجل الآن

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.