Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

بالصور.. الهند تسعى إلى استعادة مجد "الجوت" المفقود

11/10/2021 . 03:49

جاغاتدال - الهند (أ ف ب)

"الجوت".. صناعة قديمة تسعى الهند إلى تجديدها

  • تزداد شعبية الجوت في جميع أنحاء العالم مع تزايد الطلب على بدائل البلاستيك
  • الألياف الصديقة للبيئة معلقة بخيط رفيع في الهند ، أكبر منتج في العالم
  • أشاد بها علماء البيئة لأن زراعتها يمكن أن تساعد في التخفيف من الكربون

من متاجر كريستيان ديور إلى هدايا الزفاف الملكية ، تزداد شعبية "الجوت" في جميع أنحاء العالم مع تزايد الطلب على بدائل البلاستيك، حيث يتوقع الخبراء أن صناعة الأكياس وحدها ستبلغ أكثر من 3 مليارات دولار بحلول عام 2024.

بالصور.. الهند تسعى إلى استعادة مجد "الجوت" المفقود

في مطحنة الجوت التي تعود إلى الحقبة الاستعمارية في ولاية البنغال الغربية بـ الهند، يعمل مئات العمال في قاعة واسعة مغطاة بالغبار الناعم ، لكن الألياف الصديقة للبيئة معلقة بخيط رفيع في الهند ، أكبر منتج في العالم ، على الرغم من الجهود الأخيرة لإحياءها.

بالصور.. الهند تسعى إلى استعادة مجد "الجوت" المفقود

الهند في حاجة ماسة للاستفادة من هذا التحول الاستهلاكي واغتنام الفرصة لإنعاش صناعتها المتعثرة، وتوسيعها من الأكياس والحقائب الخيشية إلى الموضة.

تُعرف الألياف أيضاً باسم كيس القماش أو الخيش، وقد أشاد بها علماء البيئة لأن زراعتها يمكن أن تساعد في التقاط الكربون، كما أنها تستخدم موارد طبيعية أقل من القطن.

بالصور.. الهند تسعى إلى استعادة مجد "الجوت" المفقود

قدّر سواتي سينغ سامبيال ، خبير الاستدامة والاقتصاد الدائري ومقره نيودلهي ، أن "هكتاراً واحداً من نبات الجوت يمكن أن يمتص ما يقرب من 15 طناً من ثاني أكسيد الكربون وتفريغ 11 طناً من الأكسجين خلال موسم واحد ، وبالتالي تقليل آثار الاحتباس الحراري".

وأضافت أن الإنتاج يستغرق حوالي أربعة أشهر فقط ويتطلب "الحد الأدنى من المياه والأسمدة" مقارنة بالقطن.

بالصور.. الهند تسعى إلى استعادة مجد "الجوت" المفقود

خلال الحكم البريطاني ، كانت صناعة الجوت جزءاً رئيسياً من اقتصاد الهند وتم تصدير النسيج إلى جميع أنحاء العالم ، لكن بحلول التسعينيات كانت تكافح ، غير قادرة على التنافس مع البدائل الاصطناعية الأرخص ثمناً وانخفاض تكاليف الإنتاج للمزارعين في بنغلاديش المجاورة.

بالصور.. الهند تسعى إلى استعادة مجد "الجوت" المفقود

تحاول الهند اليوم الترويج للجوت كنسيج لمستقبل مستدام ، حيث أصدرت الحكومة تفويضاً يقضي بضرورة تعبئة جميع الحبوب و 20 في المائة من السكر في أكياس من الجوت.

لكن النقاد يحذرون من أن المطاحن المتهالكة والممارسات الزراعية البالية لا تتماشى مع مثل هذه الطموحات الكبيرة.

بالصور.. الهند تسعى إلى استعادة مجد "الجوت" المفقود

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.