Open in App Akhbar Alaan
Rating
استخدم تطبيقنا ×

تريندينغ الآن | بعد أن أغضبه موظف.. أردني يحطم واجهة البنك (فيديو)

الأردن (أخبار الآن) - 14/09/2021 . 21:28

أردني يكسر واجهة أحد الفروع البنكية

حطم مواطن أردني واجهة أحد فروع البنكية، كان يضرب يمينا ويسارا لم يترك أي شيء على حاله حرص على أن يحطم كل شيء، لم يكتفي بهذا القدر جلب معه أيضا عمودا حديديا طويلا ليقضي على كل ما تبقى من واجهة البنك وسط دهشة الناس من حوله واكتفائهم بمشاهدة ما يقع دون تدخل منهم.

الشرطة تقبض عليه

انتشرت فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي للحظة قبض الشرطة عليه واصطحابه لاجرائ التحقيقات معه على خلفية اعتدائه على مقر أحد البنوك و أسباب قيامه بذلك، وبحسب الناطق الرسمي باسم مديرية الأمن العام فإن سبب تهجم المواطن على البنك هو خلاف مع أحد موظفي البنك بسبب معاملة بنكية.

جدل على مواقع التواصل الاجتماعي

 

لكن قبل كشف وسائل اعلام أردنية عن السبب كان هناك الكثير من التخمينات الساخرة فرجح سليم أن يكون السبب الصراف الآلي فكتب " شكله جاي يسحب مصاري وانصدم انه الصراف حكاله ..نعتذر عن تلبيه طلبك الرصيد غير كافي "

ونافع قال مسكين بعد كل هذا التكسير عليه أن يأخذ قرضا من البنك فعلق "بكرا بيجي ياخذ من عندهم قرض عشان بده يصلح كل شي كسره على حسابو "

وأبو شهد أعجبه أن الرجل بالرغم من كل العنف الذي قام به إلا أنه كان مؤدب فقال "والله انو مودب....مش مقرب على سيارات للمواطنين...هو بدو حقو من البنك"

 

ومحمود أصاب في تخمينه للسبب الحقيقي فعلق"الله يكون بالعون... اكيد في شي استفزو من داخل البنك... اغلب المشاكل بتكون من اسلوب التعامل أو اسلوب الحديث"

وغسان عذره وقال عنده حق فكتب " مش مستغرب هالشي هذا وضع طبيعي يمكن يحصل لكل واحد ورطان مع البنوك وشركات التمويل الي افلست الشعب ومش مستعدين يجدولو للناس الي أغلبهم عند نزول راتبه ما بقبض دينار يشتري فيه ربطه خبز لأولاده يجب على البنوك وشركات الإقراض تجدول للناس حتى لو عشرين سنه بدون فوائد ويكون في توازن بالاقساط الي يضل شي من راتب كل واحد يعيش فيه كل شهر والله اشي بخزي وبحزن كل مصائب الشعب من وراء البنوك وشركات الإقراض الله المستعان"

شاركونا بآرائكم في تريندينغ الآن

هل يعد خلاف مع موظف البنك سببا وجيها لتحطيم البنك بهذا الشكل؟

للمزيد

تريندينغ الآن | 5 أبناء يعذبون أمهم المسنة ليرثوها بالحياة وزواجها أشعل النار

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
الرجاء إدخال بياناتك للاشتراك في نشرتنا البريدية.