الخطاب المرسل من اتحاد الكرة ألزم الأندية بعمل المسحات قبل المباراة بـ 48 ساعة وتقديم النتائج قبل موعد المباراة بـ 24 ساعة، وفي حال عدم التزام النادي بعمل التحاليل بأحد المعامل المعتمدة وتقديم النتائج فسيتم توقيع غرامة على كل لاعب مشارك دون وجود نتيجة التحاليل المشار إليها قدرها 10 آلاف جنيه وتضاعف تباعًا.

 قضية المسحات هذه بدأت منذ انتشار فيروس كورونا وتحمل اتحاد الكرة مسحات الكشف عن الفيروس قبل أي مباراة رسمية في الدوري أو الكأس بـ 48 ساعة، غير أنّ اللجنة الثلاثية التي قدمت لإدارة اتحاد الكرة برئاسة أحمد مجاهد طالبت الأندية بعمل مسحات المباريات على نفقتها وإرسال النتائج لاتحاد الكرة. وهذا ما رفضته الأندية المصرية قوخاصة الأهلي والزمالك وبيراميدز، الذين يشاركون في البطولات القارية، والتي يجبر الاتحاد الإفريقي الأندية عمل مسحة على الفرق قبل 48 ساعة من المشاركة في أي مباراة.

وكانت اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك قد أصدرت بيانًا بعد قرار اللجنة الثلاثية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة المصري تعليق المسحات الطبية الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا لأندية الدوري الممتاز.

بيان نادي الزمالك نص “بالإشارة إلى التقارير الواردة والخاصة باتجاه اللجنة الثلاثية المكلفة بإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم بتعليق المسحات الطبية الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا للأندية المشاركة ببطولة الدوري الممتاز

وتحمل الأندية تكاليف إجراء هذه المسحات بمعرفتها قبل المباريات فإن إدارة نادي الزمالك تخاطب الجهات المسؤولة بالتدخل للحفاظ على جميع عناصر اللعبة في ظل جائحة كورونا “.

وحذر نادي الزمالك خلال بيانه “من عواقب سيئة جراء قرار اللجنة المكلفة بإدارة اتحاد الكرة في ظل عدم وجود ضوابط لمعايير تلك المسحات كما كان متبعا من قبل مما يضع جميع الأندية (حتى الملتزمة منها بإجراء المسحات) تحت وطأة الإصابة نتيجة المخالطة للأندية غير الملتزمة بإجراء المسحات”.

ويبقى هذا الامر مثار خلاف وجدل حتى يتم البت فيه من قبل الجهات المعنية تلافيا للخطر الذي يحدق بالاندية المصرية من حيث صحة الاعبين وتكاليف اجراء مسحات الكشف عن فيروس كورونا .