مؤشر بورصة طهران.. خسائر فادحة ومخاوف من الإفلاس

image

انخفاض مؤشرات البورصة في إيران

أخبار الآن | طهران – إيران (وكالات)

يشهد مؤشر بورصة طهران للأوراق المالية انخفاضاً حاداً منذ شهر، بعدما أخذ اتجاهاً تصاعدياً لمدة عامين تقريباً.

وانخفض المؤشر الإجمالي لبورصة طهران (TSE) بمقدار 47000 إلى حوالي 1.5 مليون وحدة، الأحد، أي بانخفاض أكثر من ثلاثة في المائة مقارنة باليوم السابق.

ووفقاً لوسائل إعلام إيرانية محلية، فقد حصلت شركات التعدين والبتروكيماويات والتكرير الأولية في إيران على أكبر حصة من تراجع مؤشر السوق.

مؤشر بورصة طهران في بداية السنة التقويمية الإيرانية

في المقابل، ارتفع مؤشر بورصة طهران من حوالي 500 ألف وحدة في بداية السنة التقويمية الإيرانية، التي تبدأ في 20 مارس، إلى مليوني وحدة في منتصف أغسطس.

بدوره، ألقى العديد من الخبراء باللوم على تلاعب الحكومة في زيادة سوق الأسهم، الأمر الذي خلق فقاعة. لتعويض عجز الميزانية لهذا العام.

ومن جانبها، خططت الحكومة الإيرانية لزيادة مبيعات الأصول والشركات المملوكة للدولة بعشر مرات وإصدار المزيد من السندات.

وقد ربط بعض خبراء الاقتصاد ربطوا هذا الصعود بالتلاعب بالسوق . ولفت متخصصون إلى أن “هذه التطورات مريبة”، متحدثين عن “تلاعب حكومي رفع مؤشر البورصة بشكل وهمي”.

وفي هذا الإطار، ذكرت صحيفة “كيهان” المعارضة، التي تتخذ من بريطانيا مقراً لها، في وقت سابق، أن “روحاني وحكومته يبذلون الجهود لتقديم المزيد من الأسهم وتشجيع الناس على الاستثمار في البورصة طمعاً في الحصول على المزيد من أموالهم”.

شاركنا رأيك ...

hnaktv
modanisa

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.