حملات تمويل جماعية في لبنان لإعادة إحياء المؤسسات عقب انفجار بيروت

مطعم مدام أم ، في منطقة الجميزة بالعاصمة اللبنانية / أ ف ب

أخبار الآن | بيروت لبنان (أ ف ب)

في مطعم “مدام أم”المطل على مرفأ بيروت، لم تعد صور أم كلثوم شاهدة سوى على مجرد خراب بعد انفجار الرابع من آب/اغسطس. وأمام هول الفاجعة، وجدت جيزيل الحل بإطلاق حملة إلكترونية بحثاً عن تمويل يعيد إحياء المكان
جيزيل حسون، من مالكي حانة “مدام أم”: نبحث عن تمويل علّنا نتمكن من النهوض مجدداً ونعيد طاقمنا الصغير إلى العمل. هذا العمل لديه زبائن وموظفون يعتاشون منه، نحن الان بلا عمل والزبائن كانوا كما أهلنا..

وقرر كُثرٌ البحث عن تمويلٍ خصوصاً عبر الحملات الإلكترونية للتمويل الجماعي لمساعدتهم على إنعاش المطاعم والحانات وحتى صالات الرياضة.

ديالا سمكية، ، من مالكي مركز “فليب”: نريد العمل لإعادة فتح المكان، لا يجب أن نترك أمراً كهذا يدمرنا، يدمر نفسيتنا وطموحاتنا للبلد وشبابه.

وتأمل ديالا أن تؤمن على المدى القصير المبلغ الكافي لدفع رواتب موظفيها.

شاركنا رأيك ...