سنغافورة تكافح البعوض المسبب لحمى الضنك بمزيد من البعوض

image

مجموعة من البعوض تطلق في سنغافورة

أخبار الآن| سنغافورة (رويترز)

تستعين سنغافورة في مرحلتها الثانية من مشروع مكافحة وباء حمى الضنك بـ “البعوض”.

وقالت وكالة البيئة السنغافورية أن المرحلة الثانية من مشروع مكافحة وباء حمى الضنك، ويطلق عليه إسم “ولباتشيا”، ستشهد إطلاق ذكور البعوض من نوع “ولباتشيا-أيديس” في ثلاث مجموعات في البلاد، حيث تبدأ المرحلة في شهر ابريل المقبل.

ووفق البرنامج العالمي للبعوض، فإن “ولباتشيا” هي بكتيريا تتكون بشكل طبيعي وتوجد في 60% من الحشرات، وتعد آمنة على البشر والحيوانات والبيئة.

ومع ذلك فإن الولباتشيا توجد عادة في بعوضة “إيديس إيجيبتي”، وهي النوع المسؤول في المقام الأول عن انتقال فيروسات بشرية مثل “زيكا” و”حمى الضنك” و”شيكونجونيا”.

وعندما تتزاوج ذكور “ولباتشيا-إيديس” مع إناث “إيديس إيجيبتي”، فإن البيض الناتج لا يفقس.

ويهدف المشروع إلى إطلاق ذكور بعوض “ولباتشيا-إيديس” بشكل مستمر ما يمنع تكاثر البعوض الناقل للعدوى، وفق البيان الصحافي الرسمي للبرنامج.

وحسب منظمة الصحة العالمية، فإن حمى الضنك هي الأكثر انتشاراً بين الأمراض الفيروسية التي تنقلها الحشرات في العالم.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.