سلسلة مجازر روسية تسفر عن عشرات الشهداء والجرحى في ريف دير الزور

image

أخبار الآن | دير الزور –  سوريا ( سعيد غزول)

ارتكبت طائرات "العدوان" مساء أمس الأربعاء سلسلة مجازر خلّفت عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.

أكثر من 25 مدنياً استشهدوا، وجرح عشرات آخرون بينهم نساء وأطفال بعضهم بحالات خطيرة جداً، جراء عدة غارات شنتها طائرات "العدوان الروسي" بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية اليوم الأربعاء، على بلدة "محيميدة" في ريف دير الزور الغربي، وسط دمار كبيرٍ في الأبنية السكنية والمحال التجارية بالبلدة.

الناشط الإعلامي "سعد الديري" أفاد لـ أخبار الآن، أن غارات الطائرات الحربية الروسية استهدفت منطقة تجمع تجارية في بلدة "محيميدة"، مشيراً إلى أنه وأثناء تجمع الناس في منطقة القصف، عاودت طائرات "العدوان الروسي" بشن غارات أخرى استهدفت ذات المكان، ما خلف عشرات الشهداء بينهم أفراد من عائلات واحدة عُرف منهم "7 شهداء من آل السعلو، و5 من آل الحبشان، 4 من آل الصابون، و3 من آل الخنجر"، إضافةً لشهداء آخرين عُرف منهم: "شلاش ومحمد رحيل المحيمد، وطالب الرمضان، ونضال الحساني وولده يحيى، وعواد جابر السلامة وأحد أولاده"، لافتاً إلى وجود عدد من الجثث "أشلاء" لم يتم التمكن من معرفة أصحابها.

وأضاف "الديري"، أن عقب مجزرة "المحيميدة"، شنت طائرات حربية روسية عدة غارات على قرية "الحسينية" شمال غربي دير الزور، ما أسفر عن استشهاد "12" مدنياً وجرح آخرين غالبيتهم نساء وأطفال من عائلة واحدة "حسين الفرج"، كما تعرضت بلدة "الخريطة" وقرية "الزغير شامية" لأكثر من سبع غارات مماثلة، أدت إلى استشهاد ثلاثة مدنيين بينهم طفل في قرية "الخريطة".

شهداء وجرحى في الميادين والشحيل ومنطقة الشعيطات

في ريف دير الزور الشرقي، شنت طائرات حربية روسية الأربعاء، غارات جوية بالصواريخ الفراغية استهدفت الأحياء السكنية في مدينة "الميادين"، أسفرت عن سقوط عشرات الضحايا والجرحى بينهم مدنيون وعناصر من تنظيم داعش، كما تعرض سجن تابع "للتنظيم" في الحي الشرقي من المدينة لغارات مماثلة، قضى على إثرها عدد من السجناء وجرح آخرون، وسط استنفار أمني لعناصر داعش في منطقة القصف.

كذلك، تعرضت مدينة الشحيل في ريف دير الزور الشرقي، لغارات جوية شنتها طائرات "العدوان الروسي"، أسفرت عن استشهاد امرأة وطفلها، تزامناً مع غارات أخرى طالت منطقة "القهاوي" في قرية "أبو حمام" في ريف "الشعيطات"، أسفرت عن ضحايا وجرحى مدنيين.

من جهةٍ اخرى، أفرجت قوات "نظام الأسد" اليوم الأربعاء، عن عشرات الطلاب الجامعيين الذين اعتقلتهم خلال الاسبوع الماضي، وذلك بعد أن وقعتهم على "تعهد شخصي" يقضي بالالتحاق بصفوف "قوات الجيش"، فور الانتهاء من الامتحانات الجامعية، واحتفظت "الشرطة العسكرية" التابعة "للنظام" ببطاقاتهم الشخصية.

تجدد المواجهات قرب "البغيلية" وداعش يسيطر على "تلة الرواد"

عسكرياً، تجددت المعارك بين "قوات النظام" وداعش اليوم، في محيط قرية "البغيلية" بالريف الغربي، وسط غارات كثيفة تشنها طائرات "النظام" الحربية وأخرى تابعة لـ"العدوان الروسي" على المنطقة، دون معلومات عن خسائر في صفوف الطرفين.

وقال الناشط الإعلامي "سعد الديري"، بأن تنظيم داعش سيطر يوم الثلاثاء على "تلة الرواد" المطلة على حيي "الجورة والقصور" الخاضعين لسيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور، عقب اشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين في المنطقة، أسفرت عن قتلى وجرحى في صفوفهما، في حين شنت طائرات "العدوان الروسي" غارات كثيفة على أحياء "الحويقة، والحميدية، والصناعة" في المدينة، تزامناً مع قصفٍ مماثل طال منطقة "حويجة صكر"، واقتصرت الأضرار على المادية.

كذلك، دارت اشتباكات بين قوات النظام وداعش، على محور حي "الرشدية" في مدينة دير الزور، تزامناً مع قصفٍ بالمدفعية الثقيلة وقذائف "هاون"، على قريتي "البغيلية، وعياش" غربي دير الزور، مصدره مواقع "النظام" في الجبل المطل على المدينة، ومعسكر الطلائع واللواء "137"، في حين لا زالت جبهة "مطار دير الزور العسكري" تشهد اشتباكات متواصلة بين الطرفين، وبتصعيد أكبر من جهةِ قرية "الجفرة" المحاذية لبوابة المطار، وسط قصف مدفعيّ وصاروخيّ "للنظام" على محيطه.

شاركنا رأيك ...

النشرة البريدية

تريد المزيد من أخبارنا وبرامجنا؟
تابع باستخدام حسابك على فيسبوك.